وفرت دولة الإمارات العربية المتحدة عبر هيئة الهلال الأحمر فرص عمل جديدة لـ3200 مواطن يمني عبر تنفيذ مشاريع خدمية وتنموية على امتداد قرى ومدن الساحل الغربي في 23 شركة مقاولات. وقدمت المشاريع الخدمات الأساسية للمواطنين وساهمت في تخفيف نسبة البطالة في قرى عديدة، ورفعت المعاناة عن كاهل الأسر اليمنية وحسّنت مستوى معيشتها وظروفها الإنسانية. وتأتي هذه الخطوة تنفيذا لمشاريع تنموية في قطاعات التعليم والصحة والمياه والكهرباء ومراسي الصيد والإنزال السمكي بجانب المشاريع الإغاثية والإنسانية، فيما تواصل الهيئة جهودها في تعزيز برامج الأمن والغذاء في ساحل حضرموت، حيث وصلت إلى ميناء المكلأ قبل أيام الشحنة الثانية من الأغذية الأساسية لدعم 20 مخبزا استكمالا للدفعة.

يذكر أن الإمارات تسعى للحد من الأزمات الإنسانية في اليمن، وأطلقت مبادرة «إمداد» مناصفة مع المملكة بمبلغ 500 مليون دولار، بهدف تقديم المساعدات لـ12 مليون يمني يعانون نقصا في الغذاء ولضمان وصول المساعدات لمستحقيها. وتأتي الإمارات في المركز الثالث عالميا بمساهمة تجاوزت 1.2 مليار دولار كمساعدات للقضاء على الفقر في العالم.