بيت المدينة يرسم البسمة على وجوه الأطفال

بيت المدينة يرسم البسمة على وجوه الأطفال

الأربعاء ٢ / ٠١ / ٢٠١٩
خصص بيت منطقة المدينة المنورة بالمهرجان الوطني للتراث والثقافة بالجنادرية في دورته الثالثة والثلاثين، برامج وأنشطة موجهة للطفل ضمن الفعاليات اليومية بالبيت، والتي تحظى بإقبال كبير من الزوار وسط ترحيب وإعجاب من الأهالي.

واشتملت أنشطة الأطفال على ركن الرسم والخط العربي، والأناشيد القديمة التي تشتهر بها منطقة المدينة المنورة والحجاز، وفرقة الكتاتيب والتي تحكي قصة التعليم قديماً بوجود المعلم والطلاب "الناشئة" وهم يتعلمون القرآن الكريم وعلوم الشريعة الإسلامية ومبادئ القراءة والكتابة والخط والحساب، بجانب تسليط الضوء على مسابقة فوازير رمضان للأطفال الشهيرة والتي تميز من خلالها أطفال المدينة في البرامج التلفزيونية منذ بداية الثمانينات الهجرية.

كما تضمن البرنامج الثقافي إقامة ندوة بعنوان: أطفال المدينة، شارك فيها مجموعة من الباحثين والمهتمين وهم: محمد النشار، وحميد الطاسان، وعزالدين كاتب، وعبدالإله خطيري، وأدارها إبراهيم بخيت.