زحام في ربيع النعيرية.. ومتنزهون يبحثون عن الفقع

100 % نسبة إشغال الشقق المفروشة والفنادق

زحام في ربيع النعيرية.. ومتنزهون يبحثون عن الفقع

الثلاثاء ٠١ / ٠١ / ٢٠١٩
يستمتع المتنزهون في الصحاري القريبة من محافظة النعيرية هذه الأيام بالبحث عن الفقع أثناء تنزههم في رحلات الصحراء، واستطاع المتنزهون بالفعل العثور على بوادر الفقع في بعض المواقع، وذلك على خلفية ما شهدته المحافظة من أمطار غزيرة خلال موسم «الوسم» الفائت، ويفضل هؤلاء المتنزهون البحث عن الفقع بأنفسهم بطرقهم المعروفة، حيث يجدون في ذلك متعة تفوق الحصول عليه جاهزا وشراءه، إلى جانب استمتاعهم أيضا بظهور زهور ونباتات الربيع -ولله الحمد ـ التي بدأت تكسو الأرض، وتغطي بحلتها الخضراء فياض الصحراء وتحولها إلى لوحة من جمال الطبيعة الأخاذ.

وقال عاملون في قطاع السياحة لـ «اليوم»: تشهد النعيرية توافد الكثير من الزوار والمتنزهين خلال هذه الأيام من الإجازة الربيعية لمنتصف العام الدراسي، ما أدى إلى إشغال قطاع الإيواء من الشقق المفروشة والفنادق بنسبة 100% خاصة يومي الجمعة والسبت الماضيين، ما دفع أصحاب بعض الشقق إلى وضع لافتات على الأبواب تشير إلى عدم توافر سكن.


وكان للسوق الشعبي بالنعيرية نصيب من توافد الزوار والإقبال على ما يعرض به من منتجات شعبية ومقتنيات أثرية متعددة، حيث شهد السوق ازدحاما وحركة ملحوظة من الزوار، والذين كان من بينهم زوار من دول الخليج يحرصون في كل موسم من زيارتهم للنعيرية، أن يكون سوقها الشعبي حاضرا من بين أهم المواقع التي يزورونها أثناء تنزههم في النعيرية، فيما بدأت المخيمات الشتوية المتوزعة على مساحات مختلفة على طرق المحافظة باستقبال الزوار، وتحول هذه المخيمات إلى أشبه ما تكون بالمدينة التي لا تهدأ فيها الحركة، حيث تتعدد المشاهد بين الاستمتاع بقيادة الدراجات النارية وممارسة هواية المشي ولعب كرة الطائرة، والجلوس في هذه المخيمات مساء للشواء والاستمتاع بشبة النار وممارسة بعض الألعاب الشعبية القديمة.
المزيد من المقالات
x