«كواحدة من أعظم عجائب الدنيا تقف واحة العلا في شمال غرب المملكة العربية السعودية، شامخة وشاهدة على عظمة الإنسان التي امتدتْ عبر آلاف السنين، بعد أن أصبحت واحدة من أفضل المواقع التراثية المحفوظة في العالم، وموطناً للعديد من الحضارات القديمة».

تغفو الآثار بين الجبال والبيوت الطينية في العلا، يحيطها الجمال الطبيعي والآثار العريقة الرائعة من كل اتجاه، والاستمتاع هناك بسحر الضوء والفن رحلة تبقى في الذاكرة إلى الأبد.

» إرث تاريخي

تحافظ مدينة العلا على تاريخها العظيم، حيث توثق طريقة البناء فيها حكاية الإنسان وعلاقته بالمكان منذ أن اتخذ من الجبال بيوتا، بدءًا باستخدامه الطين المقاوم للظروف المناخية في البناء، مرورا بابتكاره أساليب ذكية في الزراعة والري. وتحمل المنطقة خصوصية فريدة حيث يُعتقد أن الرسول صلى الله عليه وسلم زارها عدة مرات منذ أن كان في الثانية عشرة من عمره بصحبة عمه، كما تشمل المواقع البارزة ذات الأهمية في العلا، وجبل الفيل وهو أحد أكثر المواقع شهرة في وادي العلا، عبارة عن صخرة عملاقة من الحجر الرملي الطبيعي تُشبه فيلًا يُلامس خرطومه الأرض.

» الطنطورة والفلك

الطنطورة ساعة شمسية دقيقة على شكل هرمي مبنية من الحجر يتم من خلالها التعرف على مواسم الزراعة، كما يحدد من خلالها فصول السنة خاصة بداية موسم الشتاء، فعندما يصل ظلها إلى العلامة المقابلة لها على الأرض، وهو ما يحدث مرة في السنة، يجتمع فيها كبار السن لرصد تعامد الشمس مع حجر القنطورة وهو ما يسمى بالمربعانية، ليعكس منظرا بات محفلا لكل الحواس ينتظره الجميع كل عام، يتحدون به علماء الفلك ويفخرون بأن قياساتهم في هذا اليوم الأكثر دقة.

» طبيعة العلا

طبيعة العلا واحدة من أعظم عجائب الدنيا التي بقيت في طي الكتمان لسنوات، رغم ما يُحيط بها من الجمال الطبيعي والآثار التاريخية التي تشهد على عظمة الإنسان وتطوره عبر التاريخ، فهي عبقرية العقل الذي أبدع في استخدام أدواته المحلية ليجعل منها شاهدًا على التفوق في كل الأوقات، ومن أهم مناطقها مدائن صالح، التي تعرف أيضًا باسم الحِجْر، وقد كانت موطن الأنباط، وكذلك بلدة العلا القديمة، والمعروفة بحواريها وأزقتها ومنازلها التاريخية المبنية من الطوب اللبن على قواعد صخرية بازلتية، والتي نشأت بفعل تدفقات الحمم البركانية.

» كوكب آخر

تعد حرة عويرض وكأنها كوكب آخر، حيث يضم عجائب طبيعية، وفيه العديد من المواقع التي تعود إلى عصور ما قبل التاريخ والتي تحتوي على قطع أثرية وهياكل حجرية ونقوش ورسومات محفورة على الصخر، كذلك هناك جبل عكمة الذي يعدّ أضخم مكتبة تاريخية مفتوحة في المملكة.

» درب النحت

منطقة درب النحت في العلا فرصة لاستكشاف سوق التوابل والبخور، المليء بالحرف اليدوية المحلية، وفنون الأداء، كما يعرض مجموعة من القطع الفنية يدوية الصنع المعروضة والمشاركة في ورش عمل إبداعية، كما يمكن الذهاب في جولات زراعية لقطف الفواكه والخضراوات الطازجة.

» مسرح المرايا

احتفالا بمهرجان طنطورة لهذا العام، تم إنشاء مسرح مميز عرف باسم مسرح المرايا ويعد تحفة فنية فريدة، يطل على جمال الجبال العالية، ويهدف إلى ترسيخ الثقافة الحديثة ودمجها مع تراث وأصالة الماضي، ليوفر لزواره الاستمتاع بمشاهدة عروض الضوء المبهرة.