سجل العام 2018 سقوط نحو عشرين ألف قتيل في سوريا، أدنى حصيلة منذ اندلاع الحرب فيها قبل نحو ثماني سنوات.

ووثق المرصد السوري لحقوق الإنسان اليوم ، مقتل 19 ألفًا و 666 شخصًا في العام 2018، بينهم 6349 مدنيًا، وضمن هؤلاء 1437 طفلًا.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن "إنها أدنى حصيلة سنوية للقتلى منذ بداية الأحداث في سوريا" في منتصف مارس 2011 م.

وفي العام 2017 قتل أكثر من 33 ألف شخص، فيما سجل العام 2014 أعلى حصيلة سنوية بمقتل أكثر من 76 ألف شخص.

وفي العام 2014، كان النزاع السوري في أوجه، وكانت الفصائل المعارضة تسيطر على مناطق واسعة من البلاد أبرزها الغوطة الشرقية قرب العاصمة والقسم الشرقي من مدينة حلب، فضلًا عن مساحات واسعة في محافظات درعا وحمص وغيرها.