320 ألف مسافر يعبرون جسر الملك فهد بالإجازة الأسبوعية

320 ألف مسافر يعبرون جسر الملك فهد بالإجازة الأسبوعية

الاحد ٣٠ / ١٢ / ٢٠١٨
سجل جسر الملك فهد، الرابط بين السعودية والبحرين أمس الأول السبت، رقما قياسيا بتحقيقه ثاني أعلى إحصائية يومية منذ افتتاحه قبل 32 عاما بعبور 117791 مسافرا، وهو الرقم المقارب للإحصائية الأعلى البالغة 117935 مسافرا، في الوقت الذي شهدت فيه إجازة نهاية الأسبوع أعدادا كبيرة للمسافرين بلغت ما يقارب 320 ألف مسافر خلال أيام الخميس والجمعة والسبت، حيث امتدت مسارات المركبات للمغادرين إلى مملكة البحرين مسافات طويلة؛ نتيجة الازدحام الكبير بمثل هذه الأوقات من الإجازات الرسمية، وهو ما واكبه سرعة في إنهاء إجراءات المسافرين.

وأوضح لـ«اليوم» المدير المكلف للمؤسسة العامة لجسر الملك فهد م. عماد المحيسن، أن كافة الجهات ذات العلاقة بمنطقة الإجراءات بالجانبين السعودي والبحريني بذلت جهودا كبيرة منذ بداية إجازة منتصف العام الدراسي الخميس الماضي من خلال خدمة المسافرين دون تأخير، مشيرا إلى الدعم غير المحدود والتوجيهات المستمرة من صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية، وسمو نائبه صاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان، بتقديم التسهيلات للمسافرين عبر جسر الملك فهد، وفقا للأنظمة الرسمية، وسرعة تخليص إجراءاتهم بما لا يخل بالجوانب الأمنية، وهو ما يتم العمل به من كل الجهات، كما يحظى الجسر بمتابعة دائمة من رئيس مجلس إدارة المؤسسة أحمد الحقباني، ونائب الرئيس الشيخ أحمد بن حمد آل خليفة.

وكشف المحيسن عن تسجيل جسر الملك فهد أمس الأول السبت ثاني أكبر إحصائية للمسافرين منذ افتتاحه قبل 32 سنة بعبور 117791 مسافرا، حيث تم تخليص إجراءاتهم بسرعة قياسية دون تأخير، مبينا أن الحد الأقصى لزمن العبور للمغادرين إلى البحرين بلغ 52 دقيقة بمعدل متوسط 30 دقيقة للمركبة الواحدة، فيما بلغ للقادمين إلى السعودية بحد أقصى 66 دقيقة بعد أن فتحت إدارتا الجوازات والجمارك السعودية والبحرينية كافة مساراتها لاستقبال المسافرين إضافة لفتح مسارات عكسية بالجوازات لتخفيف الازدحام أوقات الذروة.

وأكد المحيسن أن إدارة الجوازات بالجانب البحريني سمحت للمواطنين السعوديين بالمرور دون إجراءات بمنطقة الدخول للبحرين بشكل متقطع عند كل ارتداد بهدف سرعة إنهاء عبورهم دون تأخير، حيث ساهمت هذه الآلية التي يتم تطبيقها في أوقات الإجازات وحالات الازدحام بتسهيل عملية تفويج الأعداد الكبيرة من المركبات التي عبرت جسر الملك فهد خلال الإجازة الأسبوعية.

وأوضح مدير جوازات جسر الملك فهد العقيد ضويحي السهلي، أن جسر الملك فهد شهد عبور أعداد كبيرة من المسافرين خلال الإجازة الأسبوعية بلغ 320 ألف مسافر تقريبا بواقع 117 ألف مسافر يوم السبت و102 ألف مسافر الجمعة و101 ألف مسافر الخميس، وتم عبورهم بانسيابية واضحة رغم الازدحامات من المركبات في منطقة تخليص الإجراءات، مبينا أن الفترة من 4 – 9 مساء هي الأكثر عبورا باعتبارها وقت الذروة، حيث قابلتها جهود واضحة من الموظفين الذين عملوا على فتح كافة المسارات وفتح ١١ مسارا عكسيا بالمغادرة لامتصاص هذه الأعداد الكبيرة وإنهاء إجراءات المسافرين سريعا.

وأكد السهلي أن إدارة الجوازات على استعداد تام لمواجهة أي ازدحامات خلال أوقات السنة المختلفة سواء في الإجازات الرسمية أم غيرها من المناسبات السنوية.