أكدت دراسات أن تجاهل تناول وجبة الإفطار يؤدي لخطورة الإصابة بداء السكري من النوع الثاني بنسبة 33%، وذلك بعد خضوع 100 للتحليل حسب ما نقلته صحيفة «ديلي ميل»، التي أشارت إلى أن تجنب تناول وجبة الإفطار أربع مرات في الأسبوع يزيد الخطر بنسبة 55% عن أولئك الذين ينتظمون في تناول وجبة الفطور صباحاً.

وتكثر الإصابة لدى مَنْ يعانون زيادة في الوزن لأنهم أكثر الناس، الذين يتجاهلون وجبة الفطور لاعتقادهم بأن ذلك سيقلل من وزنهم، إلا أن ذلك يعرضهم بشكل أكبر للإصابة بالسكري.

من جهته، قال د. شليزنجر إن تغييب وجبة الإفطار حتى مع زيادة الوجبات الخفيفة يخلق ارتفاعا في نسبة الجلوكوز والأنسولين بشكل كبير، ويزيد من خطر الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني، مشيرا إلى أن مرض السكري هو الأسرع نمواً في الأزمة الصحية بالمملكة المتحدة، حيث يتضاعف عدد المصابين به خلال 20 عاماً من 1.9 مليون إلى 3.7 مليون، ويعاني ثلثا البالغين وثلث الأطفال من الوزن الزائد، فيما تعد المملكة المتحدة لديها ثالث أعلى معدل للسمنة في أوروبا.