678 حديقة ومتنزها تستقبل زوار الشرقية بإجازة منتصف العام

678 حديقة ومتنزها تستقبل زوار الشرقية بإجازة منتصف العام

الاحد ٣٠ / ١٢ / ٢٠١٨


استعدت أمانة المنطقة الشرقية لاستقبال إجازة منتصف العام الدراسي للموسم الحالي من خلال الخطة التي وضعتها والتي جرى تنفيذها بحاضرة الدمام، حيث تم الانتهاء من صيانة وتجهيز الحدائق والساحات والمتنزهات والواجهات البحرية، وزراعة الأزهار، بالإضافة إلى الانتهاء من تركيب الإنارة التجميلية على النخيل والأشجار والشجيرات في الشوارع والميادين العامة، إضافة إلى تجهيز المزروعات والمسطحات الخضراء بشاطئ نصف القمر.

عمليات الصيانة

كما زرعت الأمانة أكثر من 8 ملايين زهرة موسمية، تم توزيعها على مستوى مدن حاضرة الدمام، ونفذت الأمانة، وبنجاح كبير، خططا لتجهيز الحدائق والميادين والساحات والواجهات البحرية والكورنيش والملاعب، وتكثيف عمليات الصيانة فيها من أجل تهيئتها التهيئة الكاملة لاستقبال الزوار، سواء من داخل المنطقة الشرقية أو من خارجها.

سبل الترفيه

وبادرت فرق الصيانة التابعة للأمانة، بتوجيهات من أمين المنطقة المهندس فهد الجبير، بتهيئة وتجهيز 88 ساحة وميدانا تابعة للبلديات؛ لتعزيز سبل الراحة والترفيه لأهالي المنطقة الشرقية وزوارها، كما تم تجهيز 678 حديقة عامة ومتنزها من خلال زراعتها بالورود والأشجار المناسبة والتي تعطي الجمالية المميزة لهذه الحدائق والمتنزهات، حيث حرصت الأمانة ممثلة في الإدارة العامة للحدائق على زراعة أكثر من ثمانية ملايين زهرة موسمية، انتشرت في حدائق ومتنزهات وميادين وطرق الحاضرة، وذلك في إطار استعداد الأمانة لتهيئة المنطقة الشرقية لاستقبال زوار إجازة منتصف العام الدراسي في المنطقة الشرقية، إضافة إلى تجهيز وصيانة 22 نافورة تفاعلية مميزة ذات طابع جمالي، تم توزيعها على الحدائق والميادين والمتنزهات العامة في إطار تجميل وتمييز المنطقة بطابع يوحي بمدى حرص الأمانة على استقبال الربيع بشكل مميز، من أجل إسعاد الأهالي والمقيمين، وكذلك زوار المنطقة الشرقية.

جاهزية تامة

كما أنهت الإدارة العامة للصيانة والتشغيل صيانة دورات المياه في الكورنيشات، وكذلك كراسي الجلوس، واستبدال التالف منها أو إصلاح ما يتطلب إصلاحه، حتى يتسنى للزوار التنزه والاستفادة منها، إلى جانب تخصيص فرق الصيانة والتي تعمل على جاهزية تامة في حال الاحتياج لها.

كما قامت الأمانة والبلديات التابعة بعمل تجهيزات وصيانة للمواقع التي يرتادها الشباب كالملاعب الرياضية والتي بلغ عددها 112 ملعبا رياضيا؛ لتكون بجاهزية كاملة من أجل الترفيه على الشباب والطلبة سواء من داخل المنطقة الشرقية أو من خارجها، خصوصا بعد فترة الامتحانات والتي يحتاج الجميع فيها للراحة والاستمتاع في مثل هذه الإجازة.