ميليشيات طهران في العراق ترفض زيارة ترامب وتتوعد بالرد

ميليشيات طهران في العراق ترفض زيارة ترامب وتتوعد بالرد

الجمعة ٢٨ / ١٢ / ٢٠١٨
هددت الميليشيات الموالية لإيران في العراق بالرد على زيارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلى قاعدة عين الأسد في الأنبار، وتوعدت عصائب أهل الحق وحركة النجباء، لافتة إلى أنها لن تمر دون عقاب.

وقال زعيم فصيل عصائب أهل الحق المسلح المدعوم من إيران، قيس الخزعلي على تويتر: ردنا سيكون بإخراج قواتك العسكرية رغما عن أنفك وإذا لم تخرج فلدينا الخبرة والقدرة لإخراجها بطريقة أخرى تعرفها قواتك.. على حد تعبيره.


كما حذرت ميليشيات حركة النجباء الموالية لملالي طهران، أنها لن تسمح أن يصبح العراق قاعدة أمريكية لتهديد دول الجوار -في إشارة لربيبتها إيران-، مطالبة الحكومة العراقية بطرد القوات الأمريكية من البلاد، على اعتبار أن وجودها يمس بسيادة البلاد.

ودعا صباح الساعدي، رئيس كتلة الإصلاح والإعمار النيابية، إلى عقد جلسة طارئة لمجلس النواب لمناقشة موضوع تواجد القوات الأمريكية في العراق.

» اعتراض «إيراني»

واعترض أيضا على زيارة ترامب تحالف البناء، ويقوده هادي العامري وهو زعيم ميليشيات مدعومة أيضا من إيران، فيما قال مكتب عبدالمهدي في بيان: إن السلطات الأمريكية أبلغت القيادة العراقية بزيارة الرئيس قبل موعدها.

وأضاف: إن اجتماعا بين القيادة العراقية والرئيس الأمريكي أُلغي بسبب خلافات حول تنظيم اللقاء، وقال البيان: تباين في وجهات النظر لتنظيم اللقاء أدى إلى الاستعاضة عنه بمكالمة هاتفية تناولت تطورات الأوضاع.

في السياق، قال نواب عراقيون لـ«رويترز»: إنهما اختلفا حول مكان الاجتماع، حيث طلب ترامب الاجتماع في قاعدة عين الأسد الجوية وهو ما رفضه عبدالمهدي.

وتأتي زيارة ترامب على خلفية تصاعد التوتر بين واشنطن وطهران، مع سعي الولايات المتحدة لمواجهة نفوذ إيران في الشرق الأوسط، وتعثر تشكيل حكومة العراق أيضا في ظل توسيع إيران لشقة الخلاف بين كتلتي الإصلاح والبناء.
المزيد من المقالات