إندونيسيا تحذر من شدة الطقس في مناطق الساحل قرب كراكاتاو

إندونيسيا تحذر من شدة الطقس في مناطق الساحل قرب كراكاتاو

الأربعاء ٢٦ / ١٢ / ٢٠١٨
حذرت السلطات الإندونيسية من "طقس متطرف وأمواج عالية" حول بركان أناك كراكاتاو وحثت الناس على البقاء بعيدا عن الساحل الذي دمرته بالفعل أمواج مد بحري عاتية (تساونامي) أودت بحياة أكثر من 400 شخص.

واستمر انطلاق سحب الرماد من أناك كراكاتاو لتحجب الجزيرة البركانية التي أدى انهيار كتلة منها بسبب ارتفاع المد يوم السبت إلى توليد أمواج بحرية وصل ارتفاعها إلى خمسة أمتار واجتاحت الساحل المطل على مضيق سوندا بين جزيرتي جاوة وسومطرة.


وحذرت وكالة رصد الزلازل الإندونيسية في ساعة متأخرة أمس الثلاثاء من أن سوء الأحوال الجوية قد يجعل فوهة البركان أكثر هشاشة.

وقالت دويكوريتا كارناواتي رئيسة وكالة رصد الزلازل "طورنا نظام رصد يركز تحديدا على الهزات البركانية في أناك كراكاتاو بحيث يمكننا إصدار تحذيرات مبكرة"، مضيفة أنه تقرر فرض منطقة يحظر دخولها على مساحة كيلومترين. وبلغ عدد القتلى المؤكد 429 قتيلا وما زال 154 شخصا مفقودا على الأقل. وأصيب أكثر من 1400 شخص وانتقل آلاف السكان إلى أراض أكثر ارتفاعا.

وشهدت إندونيسيا الواقعة في (حزام النار) بالمحيط الهادي سقوط أكبر عدد من القتلى نتيجة كوارث في عام واحد وذلك منذ ما يزيد على عشر سنوات.
المزيد من المقالات