نائب أمير الشرقية: المهرجان شاهد حي للأجيال الحديثة

نائب أمير الشرقية: المهرجان شاهد حي للأجيال الحديثة

الاحد ٢٣ / ١٢ / ٢٠١٨
أكد صاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان بن عبدالعزيز نائب أمير المنطقة الشرقية، أن المهرجان الوطني للتراث والثقافة «الجنادرية 33» يعد حدثا يتطلع إليه الكبير والصغير في مختلف أنحاء المملكة، ويحظى بدعم واهتمام من ولاة الأمر منذ انطلاقته وحتى هذا العهد المبارك بقيادة سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وسيدي صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع -حفظهما الله-.

وأشار سموه إلى أن المهرجان يبرز العُمق التراثي والتاريخي والحضاري للمملكة العربية السعودية، ليكون شاهدا حيا للأجيال الحديثة يشاهدون ويعايشون من خلاله الواقع الذي عاشه الآباء والأجداد في مختلف مناطق المملكة، وقد نجح المهرجان في إحياء الكثير من المظاهر التراثية والحفاظ عليها من الاندثار، كما نجح في استقطاب العديد من الفعاليات الثقافية التي تجاوزت حدود المملكة، وشارك فيها أعلام الثقافة والأدب من مختلف أنحاء العالم.


مضيفا سموه، إن «بيت الشرقية» في المهرجان تم تطويره بإضافة عدد من الأقسام لينقل للزائرين تراث المنطقة وثقافتها وحضارتها وتطورها في كافة المحافظات.

سائلا سموه، الله -تعالى-، أن يديم على هذه البلاد أمنها وأمانها واستقرارها في ظل قيادتها الحكيمة.
المزيد من المقالات