أمير الشرقية يرعى حفل الاستقبال السنوي بغرفة الأحساء

أمير الشرقية يرعى حفل الاستقبال السنوي بغرفة الأحساء

السبت ٢٢ / ١٢ / ٢٠١٨
تحت رعاية وتشريف صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز، أمير المنطقة الشرقية، وبحضور صاحب السمو الأمير بن محمد بن جلوي، محافظ الأحساء، تنظّم غرفة الأحساء حفل الاستقبال السنوي لرجال الأعمال لعام 8201، يوم الثلاثاء 16/05/1440هـ الموافق 22/01/2019م، بفندق مكان بالأحساء، وذلك بحضور ممثلي منشآت القطاع الخاص ورجال وسيدات الأعمال بالأحساء ومشاركة مسؤولي الأجهزة والهيئات الحكومية والإعلاميين بالأحساء.

ويشهد الحفل تدشين سمو الأمير سعود بن نايف لحاضنة أعمال الأحساء وتدشين مركز تنمية الابتكار والاختراع (الأحساء فاب لاب FAB LAP)، المتخصص في مجال تنمية وتطوير مهارات وقدرات الشباب والفتيات في مجال الابتكار والاختراع بالتعاون مع معهد ماساتشوستس للتقنية (MIT)، والذي يندرج ضمن مشروعات وبرامج اتفاقية الشراكة التنموية المجتمعية النوعية الرائدة المبرمة بين الغرفة ومؤسسة عبدالمنعم الراشد الإنسانية.


كما يشهد الحفل الذي تنظمه الغرفة منذ سنوات، إعلان وتكريم الفائزين بجائزة الغرفة للتميّز في دورتها الرابعة وإعلان وتكريم الفائزين في مسابقة غرفة الأحساء الوطنية للتصوير في نسختها التاسعة للعام الحالي، في محورها "الأحساء كما أرى"، بالإضافة إلى تكريم الشركاء الاستراتيجيين والرعاة والداعمين لفعاليات وبرامج الغرفة للعام 2018م.



وقال عبداللطيف العرفج رئيس مجلس إدارة الغرفة أن حفل هذا العام سيشهد تدشين مشاريع تنموية نوعية رائدة تخدم المجتمع والاقتصاد المحلي، وتدفع بآفاق برامج المسؤولية الاجتماعية والشراكات المجتمعية بقطاع الأعمال نحو مبادرات نوعية متميزة تخدم شباب وبنات الأحساء، منوّهًا بمشروع حاضنة أعمال الأحساء، التي تُعد أول حاضنة أعمال على مستوى الغرف التجارية الصناعية بالمملكة، تحصل على ترخيص رسمي لمزاولة نشاط حاضنات الأعمال، وهو الأمر الذي يعكس حجم الجهد والدعم والصبر الذي بذلته الغرفة لسنوات لإطلاقها بهدف تأهيل ودعم ومساعدة وتمكين شباب وشابات الأعمال بالأحساء لتحويل أفكارهم الريادية والمبتكرة لتصبح مشروعات واعدة تكافح البطالة وتزيد الدخل وتعزز القدرة التنافسية والابتكار في المجتمع والاقتصاد المحلي.

وأضاف العرفج: "ظلت مناسبة حفل الاستقبال السنوي بالغرفة تمثل إحدى أهم الفعاليات التي نحرص جميعًا على إقامتها بشكل دوري منتظم، وذلك حرصًا على التواصلَ والتفاعل مع مجتمع الأعمال بالأحساء بكل مكوناته وفئاته وقطاعاته، انطلاقًا من رسالتها ورؤيتها الراسخة بان الغرفة ليست بيت التجار وحسب بل هي كيان تنموي اجتماعي يعمل من أجل تعزيز روابط الأسرة الواحدة في واحتنا الغالية وتنمية مجتمعها وتطوير اقتصادها المحلي وتعمير أرضها الواعدة الممتدة."

ومن جهتهم ثمّن نائبي رئيس المجلس وأعضاء مجلس الإدارة باسمهم وكافة منسوبي قطاع الأعمال بالأحساء موافقة سمو الأمير سعود بن نايف، على رعاية وتشريف الحفل مؤكدين حرص واهتمام الغرفة بدعم كل الخطوات والمبادرات والمشروعات التي تنهض بدور القطاع الخاص وتحقق تطلعات أبناء وبنات الأحساء، على الصعيد الاقتصادي والمجتمعي والتنموي بما يواكب خطة التحول الوطني ورؤية 2030، موجّهين دعوتهم لكافة زملائهم من مشتركي الغرفة للحضور والمشاركة في الحفل، الذي يُعد فرصة سانحة للتواصل والتعاون وتبادل الآراء والافكار وبحث الاقتراحات والمبادرات لدعم نشاطات وبرامج الغرفة وخدمة وتنمية المجتمع والاقتصاد المحلي.

شار أن فعالية الحفل السنوي لرجال الأعمال التي تنظمها الغرفة، هي تقليد سنوي درجت عليه الغرفة، بهدف تمتين أواصر العلاقات والصلات بين منسوبي قطاع الأعمال وتدشين بعض المشاريع والمبادرات التنموية فضلًا عن تكريم عدد من الشخصيات الاقتصادية والعامة والشركاء الاستراتيجيين والرعاة والداعمين لنشاطات وبرامج الغرفة في أوجه ومجالات تنمية وخدمة المجتمع المختلفة.
المزيد من المقالات