الأطفال يحتفون بلغتهم الأم في «تحدي الإلقاء الشعري»

الأطفال يحتفون بلغتهم الأم في «تحدي الإلقاء الشعري»

الأربعاء ١٩ / ١٢ / ٢٠١٨
من مطلق الاهتمام باللغة العربية، رعت وزارة الإعلام مسابقة «تحدي الإلقاء للأطفال»، وتكريم الفائزين، وذلك ضمن احتفال الوزارة بالرياض عاصمة الإعلام العربي مساء أمس الإثنين في قاعة الأمير سلطان في برج الفيصلية، والتي نفذها مركز الملك عبدالله بن عبد العزيز الدولي لخدمة اللغة العربية، بالتعاون مع الموسوعة العالمية للأدب العربي (أدب) في نسخة خاصة بالأطفال.

‏وأفاد الدكتورعبدالله السفياني عضو مجلس الشورى ومدير موسوعة أدب لـ«اليوم» بأن المسابقة تهدف إلى تعزيز اللغة العربية في نفوس الأطفال، بإلقاء قصيدة فصيحة في حدود دقيقتين عبر مقطع مرئي في موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» من خلال (وسم: ⁧‫تحدي الإلقاء للأطفال) الذي حظي بمتابعة أكثر من 25 مليون مشاهدة،‬⁩ فيما شارك في المسابقة 1000 طفل وطفلة، لمدة 6 أيام خلال الفترة 3 إلى 8 ديسمبر الجاري.


وثمن السفياني تبني وزارة الإعلام للمسابقة وتكريم الوزيرعواد بن صالح العواد للمتسابقين بقوله: إنها لفتة تربوية كريمة تجاه الأطفال ولغتهم العربية، حيث قامت الوزارة برفع جوائز الفائزين إلى حدود 70 ألف ريال بالإضافة إلى شهادات تقديرية لجميع المتسابقين.

‏‏وقد شكلت لجنة التحكيم من ثلاثة أعضاء مخصصين في الإلقاء بشكل حيادي وهم: المذيع عبدالعزيز العيد، والكاتبة والمذيعة مريم فقيهي، والكاتب المقدم الصوتي عبدالرحمن البدران.
المزيد من المقالات