الباطن سعيد بجماهيره.. وتغييرات أجنبية منتظرة

الباطن سعيد بجماهيره.. وتغييرات أجنبية منتظرة

الاثنين ١٧ / ١٢ / ٢٠١٨
لم يظهر الباطن بلونه «السماوي» المعتاد، فالألوان كانت باهتة في حضور العميد، ولاعبوه لم يتمكنوا من إيقاف زحف النمور الجريحة، فتلقوا خسارة وصفت بـ«المؤلمة»، خاصة أن الاتحاد حقق الانتصار الأول له هذا الموسم، ونجح في تقليص الفارق الذي يجمعه بالباطن في مؤخرة الترتيب العام إلى (5) نقاط، حيث يحتل الباطن المركز الرابع عشر برصيد (11) نقطة، ويليه الاتحاد برصيد (6) نقاط.

الجوانب السلبية في الباطن تنوعت خلال هذه المواجهة، لكن الحضور الجماهيري الكبير كان الإيجابية الأبرز والأجمل، تلك التي تزينت باحتفالات خاصة تزامنت مع الذكرى الرابعة للبيعة.


ورغم الحزن على الخسارة الثلاثية أمام العميد، فقد حرص الجميع على الإشادة بجماهير الباطن العاشقة، والتي ضربت خلال لقاء الاتحاد أروع أمثلة الوفاء والولاء للقيادة الرشيدة، مؤكدة بأنها جماهير ذواقة، وصاحبة لمسة خاصة قادرة على صناعة الفارق متى ما تواجدت بكل قوة في المدرجات.

أما الجميل في جماهير الباطن، هو أنها لم تسلط أسهم الغضب على لاعبيها عقب هذه الخسارة، لمعرفتها التامة بقدرات الفريق، وبالمحاولات الجادة التي يبذلها المدرب الوطني يوسف الغدير من أجل الوصول إلى فترة التعاقدات الشتوية بأقل الخسائر، حيث يتوقع أن تشهد قائمة السماوي العديد من التغييرات الهامة، خاصة فيما يتعلق بقائمة اللاعبين الأجانب، التي قد يتغير فيها ما يقارب الـ(5) لاعبين.
المزيد من المقالات