واشنطن: نسعى لإعادة فرض قيود على «باليستي إيران»

واشنطن: نسعى لإعادة فرض قيود على «باليستي إيران»

الأربعاء ١٢ / ١٢ / ٢٠١٨
أكد وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، أن بلاده ستسعى للعمل مع مجلس الأمن الدولي، المؤلف من 15 عضواً، لإعادة فرض قيود على برنامج إيران للصواريخ الباليستية.

وشدد "بومبيو"، خلال مشاركته في جلسة لمجلس الأمن الدولي خصصت لمناقشة الشأن الإيراني اليوم، على ضرورة عدم رفع مجلس الأمن الدولي الحظر عن إيران، وأن بلاده تواصل بناء تحالفات جادة لمواجهة نظام طهران وأنشطته، وأن العمل مع أعضاء مجلس الأمن يركز على وضع خطوط عامة لحظر الصواريخ الإيرانية في عام 2019م.


وأضاف: "معدل أنشطة طهران الصاروخية لم تتراجع بعد توقيع الاتفاق النووي مع مجموعة الدول الست في 2015م، وأن إيران تملك اليوم أكبر ترسانة صواريخ بالستية في الشرق الأوسط".

واتهم "بومبيو" إيران بانتهاك قرارات الأمم المتحدة منذ فترة طويلة وتحدي إصرار العالم من خلال اختبار الصواريخ البالستية، كما اتهمها بزعزعة استقرار المنطقة من خلال دعم الإرهابيين في لبنان، وإذكاء النزاع في اليمن عبر تصدير الصواريخ لمليشيا الحوثي الانقلابية، وإيواء القاعدة وتسليح المليشيات في العراق.

وأوضح بومبيو لمجلس الأمن أن طهران لديها صواريخ قادرة على الوصول إلى عدة عواصم أوروبية وتهدد شركاء الولايات المتحدة في الشرق الأوسط، داعياً مجلس الأمن إلى تطبيق إجراءات تفتيش واعتراض في الموانئ وأعالي البحار لإحباط مساعي إيران المتواصلة للالتفاف على القيود على السلاح.
المزيد من المقالات