الدمام.. ذكرى البيعة تجديد الولاء والطاعة للقيادة الرشيدة

تناغم وتلاحم بين الشعب والقائد

الدمام.. ذكرى البيعة تجديد الولاء والطاعة للقيادة الرشيدة

الاثنين ١٠ / ١٢ / ٢٠١٨
وصف مواطنون في الدمام ذكرى تولي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود- حفظه الله- مقاليد الحكم لبلادنا الغالية، بأنها تحالف القلوب بين الشعب وقائده، وأنها مناسبة لا تشبهها مناسبة أخرى على الإطلاق وليس لها وصيف، وأنها فرصة سنوية للشعب السعودي الأبي لتجديد الولاء والطاعة للقيادة الرشيدة، سائلين الله العلي القدير أن يطيل في عمر ملكنا الغالي سلمان- حفظه الله- وأن يديم على بلادنا نعمة الأمن.

وقالوا: إن هذه الذكرى السنوية العظيمة تحل علينا والمملكة قد تبوّأت في عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -رعاه الله- منزلة متقدمة بين الأمم، في صورة متناغمة من صُوَر التلاحم بين الملك وشعبه نسطرها في صفحة ناصعة البياض يسجلها لنا التاريخ بفخر وعز وقوة نحو مسيرة النهضة التي تضاعفت إنجازاتها وتسارعت وتيرتها وتنوعت اتجاهاتها، بفضل الرؤية الفاحصة لملكنا القائد المحنك في إدارة هذه الدولة الرائدة التي تتفرد عن غيرها بنعمة الأمن والأمان، فهنيئاً لنا جميعاً هذه الذكرى المباركة، وأدام الله لوطننا مكانة العز والرفعة بين الأمم، وحفظ لنا قيادتنا لتحقيق المزيد من النماء والبناء.


» مسيرة العطاء

فقال مدير شرطة الشرقية اللواء عبدالله القريش: تمثل ذكرى تولي خادم الحرمين الشريفين مقاليد الحكم في المملكة العربية السعودية تلك القلوب المحبة لملك الحزم والعزم -حفظه الله- فنحن نعيش ولله الحمد في أمن وأمان ومسيرة من العطاء وتسجيل للإنجازات في مختلف المجالات وكذلك التطورات الكبيرة وتلك المشاريع التي حظيت بالاهتمام الكبير من مشروعات مختلفة في التعليم وفي الصحة ومشاريع تنموية لمختلف مناطق مملكتنا الغالية، فمنذ أن تولى خادم الحرمين الشريفين -حفظه الله- الحكم حرص جاهدا على التقدم بمسيرة وطننا الغالي وما تشهده المملكة من تلك التطورات في مختلف المجالات لهو شاهد حقيقي على ما نعيشه اليوم من تحول كبير ونماء وعطاء فهو شاهد حقيقي على كل ذلك، ونسأل الله أن يحفظ لنا ملكنا وأن يديم على بلادنا نعمة الأمن والأمان.

» مناسبة عزيزة

ورفع مدير جوازات المنطقة الشرقية العميد محمد العوفي باسمه واسم منسوبي الإدارة، التهنئة لمقام خادم الحرمين الشريفين ولمقام ولي العهد، بمناسبة الذكرى الرابعة للبيعة.

وقال «العوفي»: نحتفل هذا اليوم بهذه المناسبة الغالية على قلوبنا جميعاً؛ مناسبة الذكرى الرابعة لبيعة سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- وسط العديد من الإنجازات التي سيسطرها تاريخ المملكة العظيم.

وبين مدير جوازات المنطقة أن الذكرى الرابعة لتولي خادم الحرمين الشريفين مقاليد الحكم وبيعته قائدا لهذه البلاد، تعد مناسبة غالية على قلوب أبناء وطنه، بما تعكسه من معان وقيم نبيلة سار عليها أبناء المملكة مع قادتهم منذ عهد المؤسس الملك عبدالعزيز -رحمه الله- مرورا بعهود أبنائه الملوك حتى عهد خادم الحرمين الشريفين، ورفع بالمناسبة الغالية أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى الملك المفدى والشعب السعودي، سائلا الله أن يحفظ هذه البلاد ويديم عليها الأمن والأمان.

» منجزات منوعة

أما العقيد زياد الرقيطي المتحدث الرسمي لشرطة الشرقية فقال: يوم البيعة وإنما هي عهد ووفاء وتحالف القلوب بين الرعية والراعي، وها نحن على العهد نجدد الولاء والطاعة لقائدنا الاستثنائي الملك سلمان بن عبدالعزيز -نصره الله-. فهذه المناسبة لها وقع كبير على نفوس أبناء هذا الوطن الذي ينعم بمنجزات متنوعة يفخر بها على الدوام، تحققت على يدي خادم الحرمين الشريفين -حفظه الله ورعاه- وها هي التنمية طالت كافة القطاعات والمجالات على امتداد السنوات الماضية فمن وقت لآخر يتم تدشين الكثير من المشروعات وفي مجالات عدة وفي كل مكان من هذه البلاد.

» معانٍ نبيلة

ورفع المتحدث الرسمي لجوازات الشرقية العقيد معلا العتيبي، التهنئة لمقام خادم الحرمين الشريفين ولمقام ولي العهد، بمناسبة الذكرى الرابعة للبيعة.

واعتبر أن ذكرى البيعة مناسبة غالية على النفوس تستدعي المعاني النبيلة والتقاليد الأصيلة التي تتجذر في أعماق أبناء هذه البلاد، مشيرا إلى أن الملك المفدى حمل الأمانة وتحمل المسؤولية، بالعمل الجاد في دفع المملكة نحو المزيد من التطور وخدمة المواطنين وتحقيق الأمن والرفاهية لهم بعد الله لينعموا برغد العيش، وتجاوز بتوفيق الله ثم بحنكته وحكمته تحديات سياسية وأمنية واقتصادية، وبما حباه الله من صفات قيادية جعلت شعبه يحيط به بكل ثقة ومحبة وولاء، مدعوما بتوجيهاته وحثه على إخلاص العمل والجدية والحرص على مصالح الوطن وازدهاره والرقي بأمنه.
المزيد من المقالات