سرعة البت في القضايا وحماية الحقوق

سرعة البت في القضايا وحماية الحقوق

الاثنين ١٠ / ١٢ / ٢٠١٨
قال المستشار المحامي عصام المعوض إن ذكرى البيعة لخادم الحرمين الشريفين يصاحبها هذا العام تطور واسع في جميع المجالات وإنجازات عدة منذ توليه «حفظه الله» مقاليد الحكم، وبصفتي مستشارا قانونيا ومحاميا أريد أن أتحدث عما تحقق في مجال القضاء والمحاماة، حيث شهد القضاء ثورة كبيرة من التطور والتخصيص، من خلال إنشاء المحاكم المتخصصة بما فيها المحاكم الجزائية التي تم نقلها من ديوان المظالم إلى وزارة العدل، والمحاكم العمالية التي تم اعتمادها مؤخرا، والمحاكم التجارية التي تم نقلها من ديوان المظالم إلى وزارة العدل واستقلالها، مما مكن المستثمرين من حفظ حقوقهم وسرعة البت في القضايا التجارية لديهم، كما لا نغفل تطوير محاكم الأحوال الشخصية وإيجاد رئيس للدوائر النهائية فيها؛ لسرعة البت في معاملات المواطنين وقضايا الورثة وتقسيم التركات مما حقق توفير الجهد والوقت، وسرعة حل النزاعات والقضايا الاجتماعية. إضافة إلى المحاكم المرورية ومحاكم التنفيذ، التي سهلت رد حقوق المتقاضين.

ولا شك أن في عهد خادم الحرمين الشريفين شهدت وزارة العدل وأنظمتها تطويرا شاملا وتحولا كبيرا في عملية التعامل الإلكتروني للوكالات والتقديم للقضائي ومتابعة القضايا إلكترونيا وجميع الإجراءات، فكل مواطن يستطيع متابعة معاملاته في منزله أو في مكتبه بدون الحاجة للذهاب إلى المحاكم، إلا في مواعيد الجلسات التي تعقد لقضيته، فكل هذه الإنجازات التي تحققت في وزارة العدل في عهد خادم الحرمين استفاد منها الجميع، وسهلت على المحامين ووفرت لهم الجهد والوقت، وكل هذا الإنجاز تم بدعم واهتمام من خادم الحرمين الشريفين، فقد أصبح للمحامين هيئة وحصانة واستقلالية، وما زال العمل يسير في تطوير الأنظمة والإجراءات، كل هذا يسجل لخادم الحرمين في وقت قصير تم تحقيقه وإنجازه.
المزيد من المقالات