مجلس الأمن: القرار «2216» الحل لإنهاء أزمة اليمن

مجلس الأمن: القرار «2216» الحل لإنهاء أزمة اليمن

الاحد ٠٩ / ١٢ / ٢٠١٨
أكد سفراء الدول دائمة العضوية في مجلس الأمن لدى اليمن أن قرار مجلس الأمن رقم 2216 يمثل خارطة طريق لإنهاء الأزمة اليمنية من خلال تمكين الدولة من كافة مؤسساتها وحصر السلاح بيد الدولة.

وجدد السفراء خلال لقائهم اليوم، على هامش المشاورات اليمنية في السويد وفد الحكومة اليمنية في المشاورات التزام دولهم بإحلال السلام ودعم الدولة اليمنية وتحقيق تطلعات الشعب اليمني التي عبر عنها في مخرجات الحوار الوطني في اليمن.


وأكد السفراء أن موقف دولهم هذا قد تمثل في قرارات مجلس الأمن وعلى رأسها القرار رقم 2216، مثمنين التعاون منقطع النظير الذي أظهرته الحكومة اليمنية في مشاورات جنيف السابقة والتي تخلف عنها وأفشلها وفد مليشيا الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران، وإصرارها على الانخراط والمشاركة الإيجابية في الجولة الحالية من المشاورات السويد.

بدوره، أعرب وزير الخارجية ورئيس وفد الحكومة اليمنية في المشاورات خالد اليماني، عن تقدير الحكومة اليمنية لدور الدول دائمة العضوية في مجلس الأمن لإنجاح هذه الجولة من المشاورات، مؤكداً على موقف حكومة بلاده الداعم لجهود الأمم المتحدة واستعدادها التام للانخراط لأجل التوصل إلى سلام مستدام في اليمن مبني على مرجعيات الحل السياسي الثلاث.
المزيد من المقالات