روحاني يهدد الغرب بـ«طوفان» من المخدرات والقنابل والإرهاب

روحاني يهدد الغرب بـ«طوفان» من المخدرات والقنابل والإرهاب

الاحد ٠٩ / ١٢ / ٢٠١٨
في محاولة ابتزاز جديدة لأوروبا وأمريكا، توعد الرئيس الإيراني حسن روحاني أمس السب بـ«طوفان» من المخدرات واللاجئين والهجمات على الغرب إذا أضعفت العقوبات الأمريكية قدرة نظامه على احتوائها.

» تهديد الحلفاء


وقال روحاني في كلمة خلال اجتماع مع رؤساء برلمانات الصين وروسيا وأربع دول أخرى بثها التلفزيون الرسمي على الهواء: أحذر من يفرضون هذه العقوبات من أنه إذا تأثرت قدرة إيران على مكافحة المخدرات والإرهاب، فلن تكون أوروبا في مأمن من طوفان المخدرات والساعين للجوء والقنابل والإرهاب، على حسب تعبيره.

وقرر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في مايو الانسحاب من الاتفاق النووي متعدد الأطراف مع إيران وأعاد فرض العقوبات على قطاعها النفطي الحيوي الشهر الماضي.

وتمثل إيران معبرا وممرا رئيسا لتهريب المخدرات إلى دول الجوار.

وفي نوفمبر الماضي أعلن قائد شرطة البصرة، رشيد فليح، أن 80% من المخدرات التي تدخل إلى المحافظة مصدرها إيران، وأن النسبة المتبقية تأتي من دول العالم الأخرى.

» التفاف جديد

وفي سياق الالتفاف على العقوبات الأمريكية المفروضة على ملالي إيران، تواجه المديرة المالية لمجموعة هواوي الصينية العملاقة للاتصالات، مينغ وانتشو، اتهامات بالقيام بأعمال تجارية للالتفاف على العقوبات المفروضة على إيران، وفق ما أفادت معلومات كشفت بعد جلسة أدلت خلالها بإفادتها أمام محكمة كندية.

ويطلب القضاء الأمريكي تسليم مينغ وانتشو ابنة مؤسس مجموعة «هواوي»، للولايات المتحدة بعد توقيفها في كندا بطلب من واشنطن السبت الماضي.

وبعد مداولات استمرت ساعات أمام قاض في المحكمة العليا في فانكوفر، رفعت الجلسة على أن تستأنف الإثنين.

وكشف محامي الحكومة الكندية جون غيب-كارسلي في قاعة المحكمة التي كانت مكتظة بالحضور أنه يشتبه بأن مينغ وانتشو كذبت على العديد من المصارف بشأن العلاقات بين هواوي وأحد فروعها «سكايكوم»، ما سمح لهذه الشركة بدخول السوق الإيرانية في انتهاك للعقوبات الأمريكية.

المزيد من المقالات