الهلال والنصر.. ديربي «كسر العظم»

هل يوسع الأزرق الفارق أم يلحق به الأصفر في الصدارة؟

الهلال والنصر.. ديربي «كسر العظم»

السبت ٠٨ / ١٢ / ٢٠١٨


تتجه أنظار الجماهير العربية من المحيط إلى الخليج عصر اليوم السبت صوب ملعب جامعة الملك سعود بالرياض، لمتابعة أحداث ديربي العاصمة الذي يجمع الهلال والنصر في قمة المرحلة 12 لدوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين. ويدخل الهلال المباراة وهو في الصدارة برصيد 28 نقطة حققها من تسعة انتصارات متوالية، قبل تعثره بالتعادل أمام الفيصلي في مباراته الأخيرة وله مباراة مؤجلة أمام أُحد سيخوضها يوم 12 ديسمبر الجاري في الرياض، في حين يدخل النصر المباراة وهو في الوصافة برصيد 25 نقطة جمعها من ثمانية انتصارات وتعادل وحيد مقابل خسارتين، كان آخرها أمام الوحدة في الرياض. ويسير الهلال في البطولة بخطى ثابتة بقيادة مدربه البرتغالي خورخي خيسوس، فهو الفريق الوحيد الذي لم يتلق أي خسارة ويملك أقوى خط هجوم (24 هدفا) وأقوى خط دفاع (7 أهداف) فقط، ويطمح الليلة إلى استعادة نغمة الفوز لتوسيع الفارق بينه وبين منافسه، والمحافظة على سجله خالياً من الهزائم. أما النصر فبعد بدايته المثالية، تعثر بدون مقدمات فتعادل أمام الفيحاء ثم خسر أمام الأهلي قبل الخسارة عربيا أمام المولودية، وهي الخسارة التي أطاحت بمدربه الأوروجوياني كارينيو والاستعانة بالبرتغالي هيلدر مدرب الفئات السنية لحين التعاقد مع مدرب جديد. ويتطلع الفريق إلى إلحاق الخسارة الأولى بجاره ومشاركته في الصدارة ولو مؤقتاً، لاسيما وأن صفوفه ستشهد عودة لاعبيه سلطان الغنام وعبدالعزيز الجبرين والبرازيلي بيتروس والمغربي نورالدين أمرابط الذين تغيبوا أمام الوحدة بسبب الإصابة والإيقاف. ومع أن الهلال يعتبر هو الطرف الأفضل من حيث الجاهزية الفنية والمعنوية، إلا أن النصر سيرمي بكل أوراقه لتحقيق مبتغاه وبالتالي لا يمكن التكهن بالنتيجة التي ستبقى مفتوحة لكافة الاحتمالات.
المزيد من المقالات