أجاب مدير إدارة العلاقات العامة والإعلام والمتحدث باسم تعليم المنطقة الشرقية سعيد الباحص على استفسارات لـ«اليوم» حول استعدادات المدارس لموسم الأمطار وآلية التعاون بين التعليم والدفاع المدني وأسباب تكرار حالات الإخلاء في مدارس البنات وكيفية التعامل مع الأعداد الكبيرة في حالة الخطر، بقوله: هناك تنسيق بين الإدارة العامة للتعليم بالمنطقة الشرقية والدفاع المدني في الحالات الطارئة ويتم إعداد تقرير مشترك عن كل مباشرة حالة طارئة والمساهمة في نشر ثقافة السلامة وتوعية منسوبي التعليم بأهميتها وفيما يخص تكرار حالات الإخلاء في مدارس البنات.

وأضاف: عمليات الإخلاء من الأولويات القصوى التي تحث إدارة الأمن والسلامة المدرسية المدارس على تنفيذها افتراضيا بما لا يقل عن أربع مرات في العام الدراسي، أما فيما يخص تكرار حالات الإخلاء الفعلية في بعض مدارس البنات فإن ذلك يعود لتقرير إدارة المدرسة بحجم الخطر وما يسببه عدم الإخلاء من ضرر بمنسوبي المدرسة، مبينا أنه يوجد في كل مدرسة لجنة أمن وسلامة يتم تفعليها عند تنفيذ كل عملية إخلاء افتراضيا كان أو فعليا في حالات الخطر ويتم تدريب منسوبي المدرسة والطلبة على كيفية التصرف السليم في الحالات الطارئة.

وأكد الباحص حرص الإدارة العامة للتعليم بالمنطقة الشرقية على سلامة أبنائها الطلاب والطالبات ومنسوبيها لتحقيق الأهداف التربوية والتعليمية بما يتوافق مع الإطار الذي يحقق التطوير، ويحافظ على الثوابت والمبادئ والقيم للمجتمع.