دعا التيار المدني العراقي إلى تظاهرات حاشدة في بغداد، في وجه الهيمنة الإيرانية على جميع مفاصل الحياة في البلاد.

وتأتي الدعوة إلى التحرك، احتجاجاً على ما يعتبره التيار محاولات لفرض إملاءات إيرانية، تتعلق بالتدخل في فرض شخصيات معينة داخل الحكومة.

وكان ائتلاف النصر العراقي قد أكد أن قائد فيلق القدس الإيراني قاسم سليماني، زار بغداد الثلاثاء الماضي، للضغط على رئيس الوزراء، عادل عبدالمهدي، لتعيين رئيس ميليشيا الحشد الشعبي السابق، فالح الفياض وزيراً للداخلية.

وشدد الائتلاف، الذي يقوده رئيس الوزراء السابق حيدر العبادي، على أن تحالف الإصلاح، يرفض تعيين شخصيات غير مستقلة للوزارات الأمنية، مجدداً رفضه، لأي تدخلات خارجية في القرار العراقي.