قال علماء في ورقة بحثية، نشرت أمس، إن الغطاء الجليدي في جرينلاند يذوب بوتيرة أسرع مما كان يعتقد من قبل وإن الاحتباس الحراري سيسرع بذوبان الجليد، ويسهم في زيادة مناسيب البحار.

ويهدد ارتفاع منسوب مياه البحار المدن المنخفضة والجزر والصناعات في أنحاء العالم. وتتفاوت بصورة كبيرة التوقعات بمدى ارتفاع الزيادة وقرب حدوثها لأسباب من بينها أن العلماء لم يحددوا بعد إلى أي مدى يؤدي ارتفاع درجة حرارة المحيطات إلى ذوبان الأغطية الجليدية. وتقول إدارة الطيران والفضاء الأمريكية (ناسا) إن من المعتقد أن ذوبان الجليد في جرينلاند، التي يوجد بها ثاني أكبر كتلة جليدية بعد القارة القطبية الجنوبية، سيضيف 0.8 ملليمتر من المياه إلى مناسب المحيطات العالمية سنويا، وهو ما يزيد على أي منطقة أخرى. وفي الورقة، التي نشرت بدورية (نيتشر)، حلل علماء من الولايات المتحدة وبلجيكا وهولندا الطبقات الذائبة في قلب الجليد بغرب جرينلاند لوضع سجل يمتد إلى 350 عاما.