قال باحثون إن تطبيقا إلكترونيا جديدا قد يوفر حلا سريعا للأشخاص، الذين يعانون من فقر الدم (الأنيميا) ويرغبون في مراقبة حالتهم أو أولئك، الذين يشكون فقط في أنهم ربما يكونون مصابين بالمرض. وذكر الباحثون في دورية (نيتشر كوميونيكيشن) أن نظاما حسابيا طوروه في أتلانتا استطاع أن يرصد بدقة علامات للأنيميا، وذلك من خلال لون الجلد أسفل الأظافر فقط. وقال ويلبور لام المشارك بالدراسة وأستاذ الهندسة الحيوية الطبية وطب الأطفال بمعهد جورجيا للتكنولوجيا وجامعة إيموري «النتيجة النهائية هي أننا استحدثنا طريقة يمكن لأي شخص من خلالها أن يفحص حالة الأنيميا في أي وقت وفي أي مكان دون الحاجة لسحب عينة من الدم».

ويستخدم التطبيق، الذي طوره لام وزملاؤه نوعا من الذكاء الاصطناعي لتحديد مستويات الهيموجلوبين بفحص لون الجلد أسفل الأظافر. والنظام الحسابي طوره قائد الدراسة روبرت مانينو، الذي كان أحد المرضى لدى لام منذ طفولته. وقال لام إن التطبيق قد يكون أكثر دقة حتى إذا تم تزويده بقراءة واحدة لمستوى الهيموجلوبين مصحوبة بصورة لمريض، مضيفا إنه مع هذا المستوى من الدقة سيتيح التطبيق للأشخاص، الذين يعانون من مشكلات أنيميا مزمنة مراقبة مستويات الهيموجلوبين بصورة منتظمة ومستدامة.