كشفت الشرطة في اسبانيا عن عصابة لتهريب المخدرات بكميات كبيرة بين منطقة شمال أفريقيا و الأندلس، وأعلنت أنه تم القبض على 57 مشتبها بهم في إطارة عملية "البرازين".

كما ضبطت الشرطة عدة سيارات مسروقة وعشرة أطنان حشيش، وقالت الشرطة إن العصابة كانت تعمل عند السواحل الاسبانية بين مدينتي مالقة و قادس.

وأوضحت الشرطة أن العصابة كانت تجلب المخدرات في قوارب عبر مضيق جبل طارق من المغرب إلى جنوب اسبانيا ثم تنقلها من هناك إلى مناطق أخرى في أوروبا.

وأكدت الشرطة أن العصابة تمثل "إحدى أهم المنظمات الإجرامية في المنطقة".