أشارت دراسة أجريت حديثا إلى أن الأشخاص الذين يرون صورا حية لشرايينهم المسدودة ربما يقبلون على اتباع نمط حياة صحي مقارنة بالمرضى الذين لا يشاهدون هذه الصور.

ومن بين أكبر العقبات أمام تجنب الإصابة بأمراض القلب والشرايين عدم قدرة المريض على اتباع توصيات مثل الإقلاع عن التدخين والاعتدال في شرب الكحوليات وممارسة التمارين بانتظام وتناول طعام صحي.

وخلال الدراسة الحالية حدد الباحثون بشكل عشوائي 3532 شخصا لديهم عامل خطر واحد على الأقل قد يسبب إصابتهم بأمراض القلب ولكن لا يعانون من أعراض تحتم اهتماما خاصا يتعلق مثلا بنمط الحياة أو تلقي علاجات ولا الحصول على صور لشرايينهم مع شرح ما فيها من إشارات على المشكلات الصحية التي تنتظرهم.

وكتب الباحثون في دورية لانسيت أنه بعد عام، قلت عوامل الإصابة بأمراض القلب لدى من شاهدوا صور أوعيتهم الدموية مقارنة بالمجموعة التي لم تشاهد مثل هذه الصور.