قال الطبيب النفسي إبراهيم حمدي: إن الرياضة هي علاج معتمد من منظمة الجمعية الأمريكية والجمعية الكندية للقلق والاكتئاب من درجة البسيط إلى المتوسط، أما الشديد فيلزم أن تعالج المريضة بدمج الدواء والرياضة والجلسات، وتفيد المرأة بشكل خاص في حملها إذا كانت تخشى العلاج بالأدوية، وتحفز الرياضة الأعصاب المرتبطة بالمزاج وتعادل العلاج بنسبة بسيطة، وتعالج الرياضة اضطرابات النوم واضطرابات الشهية أو ما يسمى باضطرابات الأكل التي تصيب النساء، واضطرابات الذاكرة حيث يعمل على تحسينها، ومشاكل الإدمان.

وأكد أن اليوجا ليست رياضة ولا توجد أي دراسة علمية تثبت أنها تحارب الاكتئاب، وهي عبارة عن استرخاء للأشخاص الذين لا يعانون أي أمراض.

وبيَّن أنه يعتمد الرياضة في علاج مرضاه وينصح بما يتناسب مع حالة المرأة الجسدية، ويعتمد اختيار نوع الرياضة على حسب حالتها الجسدية مثلاً من تعاني من الديسك ينصحها برياضة السباحة لأنها أخف.

وأوضح أن كثيراً مما يعانون من اضطرابات نفسية كالقلق والاكتئاب يعانون من أمراض عضوية أخرى مثل القولون، والضغط، والسكر، والرياضة تساعد من الناحية العضوية والنفسية.

وأضاف إن منظمة الصحة العالمية تنصح بالرياضة 5 أيام في الأسبوع ولا تقل عن 30 دقيقة، وفي كل جلسة رياضية يجب أن يحدث تغيير في كل الوظائف الحيوية.