وصل بوكا جونيورز إلى مدريد، أمس الأربعاء، استعدادا لمواجهة غريمه الأرجنتيني ريفر بليت في إياب نهائي كأس ليبرتادوريس للأندية في وقت تشهد فيه العاصمة الإسبانية أكبر عملية تأمين لمباراة كرة قدم في المدينة.

ورافقت مجموعة صاخبة من المشجعين تبلغ حوالي خمسة آلاف شخص حافلة بوكا جونيورز في الساعات الأولى من صباح أمس الأربعاء مع اتجاهها من استاد بومبونيرا إلى مطار بوينس أيرس.

ومن المتوقع حضور نحو عشرة آلاف مشجع في المجمل للناديين من الأرجنتين لمشاهدة المباراة التي تأجلت مرتين قبل أن يتم نقلها لتقام الأحد المقبل باستاد سانتياجو برنابيو ملعب ريال مدريد في العاصمة الإسبانية.