ألقت الشرطة الإيطالية يوم الثلاثاء القبض على من يشتبه بأنه الزعيم الجديد للمافيا في صقلية وعلى 45 آخرين يشتبه بأنهم أفراد في العصابة، لتوجه ضربة كبيرة للعصابة التي تحاول إعادة البناء بعد سنوات من الانتكاسات.

وجرى اختيار ستيمو مينيو، وهو جواهرجي عمره 80 عاما صدر ضده حكم في السابق لارتباطه بالمافيا، لزعامة عصابة كوزا نوسترا الإجرامية في اجتماع سري لعائلات العصابة في باليرمو عاصمة صقلية في مايو أيار الماضي. وكان ذلك أول اجتماع للعائلات القوية في باليرمو منذ إلقاء القبض على زعيمهم السابق سلفاتوري "توتو" ريينا في عام 1993 وإدانته بإصدار أوامر بارتكاب عشرات من جرائم القتل. وتوفي ريينا العام الماضي في السجن حيث كان يقضي 26 عقوبة بالسجن مدى الحياة. وأجرت وسائل الإعلام الإيطالية منذ فترة طويلة تكهنات بشأن من سيخلفه، لكن المدعين قالوا أمس الثلاثاء إن عصابات باليرمو انتظرت إلى ما بعد وفاته لاختيار خليفة له.