لتعزيز السوق المحلية، وتشجيع الاستثمار في المملكة واستقطاب مزيد من الاستثمارات الأجنبية، وافقت الهيئة العامة للاستثمار على إتاحة ستة مجالات متنوعة للاستثمار للأجانب بنسبة ملكية كاملة 100%، وذلك لجذب وتطوير الاستثمارات المتنوعة، وإزالة العوائق أمام رحلة المستثمرين ودعمهم.

حيث وافقت الهيئة العامة للاستثمار على منح المجالات التالية كامل الملكية، وهي: التراخيص التجارية، التراخيص الصناعية، إضافة إلى تراخيص الخدمات، تراخيص المقاولات، وتراخيص الاستشارات الهندسية، بما في ذلك تراخيص الابتكار.

وبحسب المعلومات التي حصلت عليها «اليوم»، فإن الهيئة تعهدت بتوفير بيئة استثمارية تنافسية، وذلك باستمرارها بتقديم خدمات الرعاية اللاحقة التي تخص كلا من: التنافسية، تحديد الفرص الاستثمارية، التسويق، جذب العملاء المحتملين، تحقيق الإيرادات، تقديم الخدمات، وخدمات الرعاية اللاحقة.

إلى ذلك أصبح بإمكان الأجنبي أن يقرر الاستثمار في السعودية والبدء بالاستثمار فعلا في اليوم ذاته، حيث قلصت الهيئة العامة للاستثمار في المملكة إجراءات إصدار التراخيص الاستثمارية للأجانب من يومين إلى أربع ساعات فقط.

ونجحت الهيئة في هذا التقليص من خلال التركيز على ثلاثة محاور، وهي: إعادة هيكلة الإجراءات، تقليص المستندات المطلوبة من ثمانية إلى القوائم المالية فقط، إضافة إلى تدريب وتأهيل الكوادر الوظيفية، وبات تجديد التراخيص الاستثمارية يتم من دون أوراق، ويتم إنجازها من قبل المستثمرين عبر الموقع الإلكتروني للهيئة.