ليلى علوي «إخوانية متشددة» في أحدث أعمالها السينمائية

ليلى علوي «إخوانية متشددة» في أحدث أعمالها السينمائية

الأربعاء ٠٥ / ١٢ / ٢٠١٨
قاربت الفنانة ليلى علوي على إنهاء تصوير أحداث فيلمها الجديد «التاريخ السري للكوثر»، والتي تعود من خلاله للسينما بعد غياب ثلاثة أعوام منذ آخر أعمالها السينمائية «الماء والخضرة والوجه الحسن» 2016، ولاقت خلاله إشادات عديدة بعد عرضه في أكثر من مهرجان دولي.

وعلمت «اليوم» أن النجمة ليلى علوي تجسد شخصية الدكتورة خديجة الإخوانية وتتصف بكونها عنيدة ومتشددة للدين بشكل غير طبيعي، مما يجعلها تسبب المشاكل لكل من حولها.


ويتناول العمل في إطار من الدراما الاجتماعية السياسية، الفترة ما بين ثورة يناير 2011 وثورة 30 يونيو 2013، حيث يناقش بعض القضايا التي ظهرت على الساحة في السنوات الأخيرة، وقد حدد مخرجه محمد أمين موعد طرحه بموسم منتصف العام الدراسي.

وقابل الفيلم العديد من المشاكل الإنتاجية، والتي جعلته يتوقف أكثر من مرة خاصة قبل رمضان الماضي، إلا أنه عاد من جديد إلى مواقع التصوير مرة أخرى، فيما يشارك ليلى علوي في البطولة كل من محسن محيي الدين وأحمد حاتم وإيناس كامل وفراس سعيد وعبدالرحيم حسن ومن تأليف وإخراج محمد أمين.
المزيد من المقالات