أمير الشرقية يمتدح «حراك» ذوي الإعاقة في المجتمع

أمير الشرقية يمتدح «حراك» ذوي الإعاقة في المجتمع

الثلاثاء ٤ / ١٢ / ٢٠١٨


دشن صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية بمكتبه بديوان الإمارة أمس المهرجان الوطني الترفيهي الأول للأشخاص ذوي الإعاقة وذلك بمناسبة اليوم العالمي لذوي الإعاقة الذي يصاف الثالث من ديسمبر، بحضور مدير فرع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية بالمنطقة الشرقية عبدالرحمن المقبل وعدد من ذوي الإعاقة والجمعيات والجهات التي تقدم خدماتها لذوي الاعاقة بالمنطقة

وامتدح سموه خلال التدشين ما يقوم به أشخاص ذوي الإعاقة من حراك في المجتمع في كافة الجوانب العلمية والعملية، وما توفره لهم دولتهم بقيادة سيدي خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين يحفظهما الله، من إمكانيات لذوي الإعاقة ومساواتهم مع غيرهم دون أن تشعرهم أبداً بالنقص.

وأكد سمو أمير المنطقة الشرقية أن اليوم العالمي للأشخاص ذوي الإعاقة ليس للانتقاص من قدر هذه الفئة الغالية علينا بل يوم لتقديم الشكر لهم على ما يقدمونه من جهود على الرغم من فقدهم حاسة من حواسهم إلا أن ذلك لم يثنهم عن العمل وعن العطاء خدمة لدينهم ووطنهم، متمنياً سموه لهم التوفيق.

من جهته قدم المقبل شكره لسمو أمير المنطقة الشرقية على تدشينه هذا المهرجان واهتمامه بأبنائه من ذوي الإعاقة، مبيناً أن المهرجان يأتي بمبادرة مجتمعية تشارك فيها جميع القطاعات الحكومية والخاصة والقطاع الثالث، إضافة إلى أفراد المجتمع وتشمل أغلب مدن المملكة تحت رعاية وزارة العمل والتنمية الاجتماعية، وتهدف الوزارة من خلاله إلى رسم مساحة من الفرح والبهجة والسعادة على فئة ذوي الإعاقة وأسرهم وتحقيق توعوية مجتمعية والتكامل المجتمعي بين القطاعات المختلفة، إضافة لإشراك القطاعات المختلفة في عرض خدماتهم لفئات ذوي الإعاقة.