الشرطة الإسرائيلية: نتنياهو مرتش وخائن للأمانة

الشرطة الإسرائيلية: نتنياهو مرتش وخائن للأمانة

الاثنين ٠٣ / ١٢ / ٢٠١٨
أوصت الشرطة الإسرائيلية الأحد بتوجيه لائحة اتهام رسمية ضد رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، في اتهامات بالرشوة والاحتيال وخيانة الأمانة، في واحد من ثلاثة تحقيقات تجري ضده.

وذكرت الشرطة، في بيان أصدرته صباح أمس، أن الأدلة تشير أيضا إلى تورط سارة زوجة نتنياهو، فيما أوصت بالفعل بتوجيه اتهامات رسمية للأخير في قضيتين أخريين.


وتجدر الإشارة إلى أن القرار بتويجه اتهامات رسمية ضده ينبغي أن يكون صادرا عن الادعاء العام.

وتتعلق توصية الأمس، بالقضية المعروضة إعلاميا باسم «الملف 4000»، وهو تحقيق فساد يتركز على منح امتيازات بقيمة مئات الملايين من الدولارات لشركة الاتصالات الإسرائيلية العملاقة «بيزك» في مقابل تغطية إخبارية إيجابية لنتنياهو في «والا نيوز» التابعة لبيزك.

وطالت التحقيقات في القضية مستشار عائلة نتنياهو السابق لشؤون الإعلام، نير حيفتس، والمدير العام السابق لوزارة الاتصالات، شلومو فيلبر، وقد وقعا اتفاقين ليكونا شاهدين للحق العام وأن يساعدا الشرطة في التحقيق.

من جهته، رفض نتنياهو النتائج التي توصلت إليها الشرطة التي أوصت باتهامه مع زوجته سارة في قضية فساد، مؤكدا أنها «غير قانونية».

وقال نتنياهو: إنني واثق بأن السلطات المختصة في هذه الحالة وبعد أن تدرس هذه القضية ستتوصل إلى النتيجة نفسها: لم يكن هناك شيء لأنه ليس هناك أي شيء. وهذه ثالث قضية فساد توصي الشرطة باتهام نتنياهو في إطارها.
المزيد من المقالات