عاصفة الأهلي تزلزل كيان الاتحاد!!

عاصفة الأهلي تزلزل كيان الاتحاد!!

الثلاثاء ٢٧ / ١١ / ٢٠١٨
أطاحت النتائج السلبية التي حققها الاتحاد منذ بداية الموسم، برئيسه نواف المقيرن، الذي قدم استقالته عقب خسارة الفريق أمام جاره الأهلي. وكتب معالي المستشار تركي آل الشيخ رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة عبر حسابه في تويتر «بناء على تقديم أخي نواف المقيرن استقالته من إدارة نادي الاتحاد، فقد تم قبول استقالته مقدرا له جهوده خلال المرحلة الماضية. كما تم تكليف المهندس لؤي ناظر برئاسة مجلس إدارة نادي الاتحاد، والأخ حمد الصنيع نائبا للرئيس».

‏وفي المقابل، أرجع المقيرن استقالته لظروفه الخاصة، وكتب سلسلة تغريدات عبر حسابه الرسمي قال فيها: «لكل الاتحاديين الأعزاء على قلبي، لظروفي الخاصة.. تقدمت لأخي معالي الأستاذ تركي آل الشيخ بطلب الاستقالة من رئاسة مجلس إدارة النادي، عملت ما أستطيع من أجل هذا الكيان العظيم وجمهوره الغالي، وسأظل إلى جانب اتحادنا كمحب وعاشق وداعم له في المرحلة المقبلة متمنيا التوفيق للعميد وجمهوره». وأضاف: «‏كل الأمنيات والتوفيق لإدارة نادي الاتحاد ولأخي لؤي ناظر وحمد الصنيع وسأظل داعما لكما وللكيان وبإذن الله العودة قريبة وسأدعم في الانتقالات الشتوية بكل قوة، أسأل الله لكم النجاح.. ‏جمهور نادي الاتحاد العزيز عملنا بكل صدق وأمانة ولله الحمد أقفلنا كثيرا من الديون والمشاكل راح الكثير وما تبقى إلا القليل بدعمكم للكيان سيعود كبير جدة وآسيا قريبا..».


وكان المقيرن قد تولى إدارة النادي بصفة رسمية عقب تتويج الفريق بكأس الملك، وقدم خلال الفترة الماضية عملا كبيرا وجهدا مضنيا على مستوى التنظيم الإداري والمالي، ولكن الفريق فشل في عهده في تحقيق أي فوز، إذ لعب ١٣ مباراة، لم يحقق خلالها أي انتصار، فخسر بطولة السوبر أمام الهلال وودع كأس زايد للأندية العربية الأبطال أمام الوصل الإماراتي ويحتل حاليا المركز الأخير في دوري الأمير محمد بن سلمان للمحترفين بنقطتين فقط. وهذه البداية السيئة وغير المسبوقة في تاريخ النادي فجرت براكين الغضب في الوسط الاتحادي، الذي طالب بتصحيح الوضع وانتشال النادي من أزمته الحالية التي تنذر بموسم كارثي قد يفضي به في نهاية المطاف إلى الهبوط لغياهب دوري الدرجة الأولى. وينتظر الإدارة الجديدة برئاسة لؤي ناظر ونائبه حمد الصنيع، عمل كبير خلال الفترة الحالية لإخراج الفريق من حالة الاحباط التي يعيشها قبل شهر يناير المقبل الذي سيشهد سلسلة من التغييرات على مستوى اللاعبين المحليين والأجانب.
المزيد من المقالات
x