التحالف: الجيش اليمني يتقدم على كافة الجبهات

سياسيان لـ«اليوم»: ميناء الحديدة يمنع إيقاف الحرب وإحلال السلام

التحالف: الجيش اليمني يتقدم على كافة الجبهات

أعلن تحالف دعم الشرعية في اليمن، أمس الإثنين، أن هناك تقدما كبيرا للجيش الوطني في مختلف الجبهات العسكرية في مواجهة ميليشيا الحوثي.

وأكد المتحدث باسم التحالف العقيد تركي المالكي في مؤتمر صحفي أن الميليشيات تتعمد تعطيل السفن أثناء تفريغ حمولاتها في الحديدة والصليف، منوها بأنه أصدر 16 تصريحا لسفن متوجهة لموانئ اليمن، تحمل مواد أساسية وطبية ونفطية، وتم إصدار 12 تصريحا جويا وأذونات بتوفير الحماية البرية.


» تجميد المنظمات

وكانت ميليشيات الحوثي الانقلابية في اليمن، أقرت تجميد عمل منظمات المجتمع المدني في المناطق التي لا تزال تحت سيطرتها، طبقا لوثيقة رسمية، صادرة من رئيس ما يسمى المجلس السياسي الأعلى (أعلى سلطة حوثية انقلابية شكلية لحكم البلاد). وقضت توجيهات رئيس المجلس السياسي الانقلابي، مهدي المشاط -وفقا للوثيقة- إلى وزير الشؤون الاجتماعية في حكومة الحوثيين غير المعترف بها، بوقف وحظر إصدار أو تجديد تراخيص منظمات المجتمع المدني من نقابات العمال والمنظمات والاتحادات والجمعيات الخيرية.

» تحركات غريفيث

من جهة أخرى، أكدت الحكومة اليمنية لمبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن مارتن غريفيث في الرياض، أمس الإثنين، التزامها بالمشاركة في مفاوضات سلام بالسويد مطلع الشهر المقبل بهدف العمل على إنهاء النزاع الدامي في البلد الفقير.

فيما أكد نائب رئيس الجمهورية اليمني، علي محسن صالح، أن الحكومة الشرعية تتعامل بإيجابية مع خيارات السلام المستند إلى المرجعيات الدولية الثلاث المتمثلة في المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية، ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني وقرار مجلس الأمن الدولي 2216 بما يؤدي إلى استعادة الدولة وإنهاء الانقلاب.

» تسليم الحديدة

إلى ذلك استبعد خبيران سياسيان، الوصول إلى سلام في الحرب اليمنية رغم الرغبة الدولية والتحالف العربي والحكومة الشرعية في ذلك.

وقال المحلل السياسي اليمني، أحمد ناشر إنه لا يمكن القبول بأي صيغة لإيقاف الحرب وإحلال السلام قبل أن يتم إخراج الميليشيات الحوثية من الحديدة وبسط سيادة الحكومة الشرعية على الموانئ والمطارات. وأكد أن مبادرة الأمم المتحدة أضرت بالحكومة الشرعية التي أوقفت العمليات العسكرية في وقت كانت فيه على وشك حسم الموقف عسكريا، ما أعطى الميليشيات فرصة لترتيب مواقعها في الحديدة، وجلب خبراء عسكريين من إيران والعراق وميليشيا حزب الله اللبناني.

» مطالب الشرعية

من جانبه قال رئيس مركز القرن العربي للدراسات الإستراتيجية، سعد بن عمر: إن عدم تحقيق مطلب الحكومة الشرعية اليمنية في بسط سيادتها على ميناء الحديدة وجميع الموانئ والمطارات، وصدور قرارات دولية بإخلاء الحديدة من الميليشيات الحوثية، لن ينجح أي مفاوضات، أو يحقق السلام في اليمن، ما يتطلب من الحكومة الشرعية بدعم قوات التحالف حسم المعركة وهزيمة الانقلابيين الذين يستعينون بالأموال القطرية والخبراء العسكريين من إيران وبعض الدول الأخرى.
المزيد من المقالات