سياسيون: زيارة ولي العهد لدول عربية لتوحيد المواقف

سياسيون: زيارة ولي العهد لدول عربية لتوحيد المواقف

الثلاثاء ٢٧ / ١١ / ٢٠١٨


أكد عدد من السياسيين أن زيارة ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان عدداً من الدول العربية قبل مشاركة سموه في قمة دول العشرين، التي سوف تعقد في الأرجنتين، والتي بدأها بدولة الإمارات تعتبر مهمة في وقت مهم، لما تشهده المنطقة من التحديات ويعول على هذه الزيارة أهمية كبيرة بهدف توحيد مواقف الدول العربية والتنسيق لحل القضايا السياسية وما يشهده عدد من البلدان العربية من أحداث تتطلب من المملكة والدول العربية التي يزورها التنسيق لحل هذه القضايا السياسية.


ثقل دولي

وقال الخبير السياسي الباحث في وزارة الداخلية د. فيصل الدويش: إن الزيارة لها أهمية في الوقت الذي تشهد المنطقة العربية أحداثا وعدم استقرار، مما يتطلب من الدول العربية التي يقوم ولي العهد بزيارتها التنسيق وتوحيد المواقف العربية، مشيرا إلى أن المملكة ومصر تشكلان ثقلا عربيا ودوليا إضافة إلى الدول العربية الأخرى، حيث من المتوقع أن يتم مناقشة العديد من الملفات السياسية في كل من سوريا والعراق وفلسطين والحرب في اليمن، خاصة أن مصر من الدول المشاركة في التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن الذي تقوده المملكة، إضافة إلى تعزيز العلاقات الثنائية والاتفاقيات الاقتصادية والتجارة بين البلدان العربية. فالزيارة مهمة وفي وقت مهم خاصة أن استمرار الأوضاع التي تشهدها بعض الدول العربية لا بد أن تلعب المملكة والدول العربية دورا مهما في حل هذه القضايا التي لها تأثير على الدول العربية وعلى المجتمعات العربية والإسلامية كاملا، مما يتطلب الموقف العربي لمنع التدخلات الإيرانية ومواجهة الإرهاب وتعزيز التعاون في جميع المجالات.

جميع الأصعدة

من جانبه قال الخبير السياسي والأمني بجامعة نايف للعلوم الأمنية د. علي الرويلي: إن زيارة ولي العهد خلال الجولة التي يقوم بها لعدد من الدول الخليجية والعربية مهمة في توحيد المواقف العربية تجاه القضايا العربية والتدخلات الإيرانية، وأكد أن التنسيق بين الدول العربية التي يزورها ولي العهد مهم في الوقت الحالي على جميع الأصعدة. ومن المتوقع أن يتم خلال الزيارة لمصر مناقشة العديد من الملفات والقضايا الإقليمية والسياسية والأمنية والاقتصادية، والتنسيق المشترك في حل القضايا الساخنة في اليمن وفي سوريا والعراق والقضية الفلسطينية، نظرا لما لمصر من مكانة عربية وعالمية في حل القضايا العربية والإسلامية، إضافة إلى تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدان العربية للاستمرار في التعاون في مجال مكافحة الإرهاب والملفات الاقتصادية والاستثمارية، إضافة إلى مناقشة الجسر البحري بين البلدين والذي سوف يربط الدول العربية بين الشرق والغرب.

الأوضاع الحالية

إلى ذلك قال الخبير السياسي العضو المنتدب للمركز الإستراتيجي للشؤون القانونية بالشرق الأوسط، د. غسان المدني: إن زيارة ولي العهد لعدد من الدول العربية قبل مشاركة سموه في قمة العشرين تعتبر زيارة مهمة في وقت مهم حيث بدأ الزيارة بدولة الإمارات، مشيرا إلى أن الأوضاع الحالية والملفات الساخنة تتطلب مواقف عربية بين الدول العربية التي سوف يقوم بزيارتها خاصة أن مصر لها دور في حل القضية الفلسطينية، وأشار إلى أن الزيارة لولي العهد تأتي للتنسيق بين البلدان العربية لمناقشة الأوضاع الإقليمية والقضايا الساخنة.
المزيد من المقالات