عبدالعزيز المغلوث طفل بطموحات كبيرة

عبدالعزيز المغلوث طفل بطموحات كبيرة

الثلاثاء ٢٧ / ١١ / ٢٠١٨
استطاع الطفل عبدالعزيز المغلوث ذو الـ11 عاما أن ينافس العديد من الفنانين الكبار سنا وفنا، بعد رسمه للجدارية التي تمثل تراث المملكة العربية السعودية القديم، وعلى وجه الخصوص القرى ذات البيوت الشعبية القديمة، من خلال مشاركته في فعالية الفن التشكيلي والرسم على الجدران «ومضة نقوش» تحت رعاية الأميرة عبير بنت فيصل آل سعود، وإشراف أمانة المنطقة الشرقية، وتبلغ مساحة الجدارية الموجودة في شارع الخليج، مقابل دوار الأشرعة، على سور كورنيش الدمام 3 أمتار في 2 متر، واستغرق رسمها قرابة الـ3 أيام، بواقع عمل 6 ساعات يوميا.

واقتدى المغلوث بأحد أقاربه، وهو الفنان التشكيلي أحمد المغلوث، وقال: بدأ الرسم من الصف الأول الابتدائي، وشاركت في معارض إدارة التعليم، وتم عرض المشاركة في التلفزيون السعودي، بالإضافة إلى المشاركة في 20 معرضا بالمنطقة الشرقية، وبدعم من معلمي محمد رضا، تمكنت من الاستمرار في البرنامج التدريبي، بعدة مدارس مختلفة للفن التشكيلي. ناصحا أقرانه بالاهتمام بالدراسة، إضافة لبذل الجهد والاجتهاد والبحث عن الموهبة واكتشافها، والتركيز على صقلها للوصول للإبداع والتميز وتحقيق إنجاز يفخر به في المستقبل.
المزيد من المقالات
x