تأتي زيارة صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع - حفظه الله - لبلده الثاني دولة الإمارات العربية المتحدة، امتداداً لعلاقات الأخوّة الراسخة والتاريخية بين البلدين الشقيقين، واستمرارا لنهج التشاور وتبادل وجهات النظر حول العديد من القضايا التي تهم القيادتين والشعبين الشقيقين، وتنسيق مواقفهما المشتركة لما فيه خير ونماء البلدين والمنطقتين العربية والإسلامية.

وترتبط المملكة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله -، ودولة الإمارات العربية المتحدة بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، بعلاقات تاريخية أزلية قديمة، ضاربة في جذور التاريخ والجغرافيا، وتشهد العلاقات السعودية الإماراتية تطورًا إستراتيجيًا في إطار رؤيتهما المشتركة للارتقاء بالعلاقات الثنائية، وتعزيز علاقات البلدين في مختلف المجالات تحقيقاً للمصالح الإستراتيجية المشتركة، وحرصهما على دعم العمل الخليجي المشترك.