اعتُقل خوان أنطونيو هيرنانديز شقيق رئيس هندوراس خوان أورلندو هيرنانديز، الجمعة فى ميامى بالولايات المتحدة، بحسب ما أعلنت الحكومة الهندوراسية فى بيان.

ويُشتبه فى أنّ لخوان أنطونيو روابط مع كارتلات المخدرات، وقالت الحكومة فى بيان "(الجمعة) تم توقيف المواطن الهندوراسى خوان أنطونيو هيرنانديز، شقيق الرئيس الحالى لجمهورية هندوراس، فى مدينة ميامى بالولايات المتحدة".

وذكّرت الحكومة بأنّ رئيس هندوراس قال "بوضوح" فى 24 أكتوبر المنصرم "إنّ لا أحد بالنسبة إليه فوق القانون" وذلك فى وقت كانت سرت إشاعات بشكل متزايد مفادها أنّ لشقيقه علاقات مع كارتلات المخدّرات.

وقد أقرّ الرئيس هيرنانديز فى حديثه إلى صحافيين بأنّ ما حصل "ضربة قاسية، حزينة وصعبة". وطالب بأن يتم احترام مبدأ قرينة البراءة، مؤكّدًا من جديد عزمه على مكافحة تهريب المخدرات بالتعاون الوثيق مع الولايات المتحدة.