البرشا يواجه خطر فقدان الصدارة في «واندا ميتروبوليتانو»

البرشا يواجه خطر فقدان الصدارة في «واندا ميتروبوليتانو»

السبت ٢٤ / ١١ / ٢٠١٨
تتجه الأنظار اليوم السبت إلى ملعب «واندا ميتروبوليتانو» في العاصمة مدريد الذي سيكون مسرحا لقمة المرحلة الثالثة عشرة من الدوري الإسباني لكرة القدم بين أتلتيكو مدريد الثاني وضيفه برشلونة المتصدر وحامل اللقب.

ويواجه برشلونة خطر فقدان الصدارة في حال تعثره في هذه المرحلة حيث يتقدم بفارق نقطة واحدة عن ثلاثة أندية هي أتلتيكو وإشبيلية الذي يستضيف بلد الوليد غدا الأحد في ختام المرحلة، وديبورتيفو ألافيس.


ويسعى أتلتيكو ومدربه الأرجنتيني دييجو سيميوني إلى استغلال عاملي الأرض والجمهور لحسم القمة مع برشلونة لانتزاع الصدارة وتعميق جراح الفريق الكاتالوني بالخسارة الثانية تواليا بعد الأولى أمام ريال بيتيس 3-4 في المرحلة الماضية والتي كانت الأولى على أرضه منذ عامين، كما أنها جاءت عقب عودة نجمه الأرجنتيني ليونيل ميسي إلى الملاعب بعد غياب 3 أسابيع بسبب كسر في يده.

وعلق ميسي وقتها على الخسارة قائلا: «أعتقد بأن التنافس في (الليجا) حاليا أشد من أي وقت مضى، ولا شيء سهل»، مضيفا: «أي فريق يستطيع هزيمة أي فريق آخر، وهذا أمر جيد بالنسبة إلى (الليجا) نفسها وإلى المتفرجين. آمل أن تستمر على هذا النحو».

واستفاد الفريقان من فترة التوقف الدولية والتي سمحت للعديد من عناصرهما المصابين بمعاودة التمارين والاستعداد للقمة النارية اليوم السبت.
المزيد من المقالات