«سيل السدرة وجبل الثليم» يجذبان الأهالي والزوار

«سيل السدرة وجبل الثليم» يجذبان الأهالي والزوار

السبت ٢٤ / ١١ / ٢٠١٨
أصبح موقع سيل السدرة المشهور بوجود (السدرة) والواقع على بعد 5 كم غربا من مدينة العيون من المواقع الهامة والجاذبة للكثير من الأهالي والزوار خصوصا في مدينة العيون نظرا لما يتميز به الموقع من طبيعة خلابة، حيث إن هذا المكان وكما يذكر كبار السن في مدينة العيون يتميز بوجود شجرة السدرة المشهورة التي يمر عليها السيل، والمكان يتجاوز عمره الـ160 عاما، ويشهد هذه الأيام إقبالا من الزوار خاصة بعد هطول الأمطار الفترة الماضية ما أضفى على الموقع جمالا.

العشب الطبيعي


فيما يشهد موقع جبل الثليم الشهير والمجاور لمدينة العيون هو الآخر إقبالا كبيرا من الأهالي خاصة مع نمو العشب الطبيعي وتواجد عدد من الرعاة وأصحاب الإبل نظرا لتميز الموقع وكونه يعد مرعى جيدا.

وقال عبدالرحمن السبيعي: دائما ما نحرص مع الزملاء على ارتياد موقع سيل السدرة الذي يعتبر من الأماكن الجميلة والطبيعية، حيث نحرص على تجهيز كل احتياجات هذه الرحلة بتعاون جميع الزملاء ونخرج جميعا لقضاء الأوقات الجميلة في هذا المكان الجميل خاصة في هذا الوقت وتحديدا أيام العطل الأسبوعية.

وقال عبدالرحمن الفالح: موقع سيل السدرة طبيعة جميلة بوجود السدرة المشهورة التي سمي المكان باسمها ويصل عمرها ما يقارب الـ160 عاما كما هو متداول بين الأهالي خاصة أن الكثير ما زالوا يقصدون المكان، فكل شيء فيه جميل.

توزيع المهام

وقال باسم العمر: اعتدنا الخروج مع الزملاء لمثل هذا المكان للتنزه والترويح عن النفس بل إننا نجد الفرح حيث إننا نعمل جميعا بتجهيز المكان وتوزيع المهام حتى تكون الرحلة أكثر جمالا فمثل هذه الأماكن تعتبر مشجعة كثيرا وجاذبة.

وقال تركي القحطاني: موقع سيل السدرة يعتبر متنزها طبيعيا، وهناك إقبال عليه ولعل من الأمور الهامة على مرتادي الموقع المحافظة على نظافته وترك المكان أفضل مما كان لأن هناك زوارا آخرين يرتادونه.

وقال صالح الدويني: يعد موقع جبل الثليم الذي تحول إلى العشب الأخضر من الأماكن الجميلة التي تشهد إقبالا من الأهالي للتنزه.
المزيد من المقالات