لوف يبقي على تفاؤله

لوف يبقي على تفاؤله

الخميس ٢٢ / ١١ / ٢٠١٨
يبقي المدرب يواكيم لوف على تفاؤله بشأن مستقبل المنتخب الألماني لكرة القدم، على رغم العام الكارثي الذي شهد خروج أبطال العالم 2014، من الدور الأول لمونديال روسيا 2018، وتحقيق سلسلة من النتائج السيئة.

في مباراتيه الأخيرتين لهذا العام، حقق المانشافت نتيجتين إيجابيتين نسبيا، بفوزه وديا على روسيا 3-صفر الأسبوع الماضي، وتعادله 2-2 مع هولندا الإثنين في الجولة الأخيرة من منافسات مسابقة دوري الأمم الأوروبية، والتي شهدت سقوط المنتخب إلى المستوى الثاني بحلوله في المركز الأخير في المجموعة التي ضمت أيضا فرنسا بطلة العالم 2018.


وأسدلت الستارة على نتائج المنتخب الألماني هذه السنة؛ بهدف قائد المنتخب الهولندي المدافع فيرجيل فان دايك في الدقيقة 90+1، مانحا هولندا التعادل 2-2 بعدما كان الألمان قد تقدموا بثنائية نظيفة.

على رغم ذلك، أبقى لوف على تفاؤله بقوله: «ينتابني شعور جيد قبل الذهاب إلى العطلة الشتوية»، في أعقاب المباراة ضد هولندا التي أقيمت على ملعب نادي شالكه في مدينة غيلسنكيرشن.

وأضاف: «نحن مستعدون بشكل جيد للعام المقبل مع هؤلاء اللاعبين، وهذا يعطيك الكثير من الشجاعة».

يعود تفاؤل لوف إلى أسباب عدة، منها نجاح رهانه الحديث على لاعبين شبان في مقدمتهم لوروا سانيه وتيمو فيرنر وسيرج غنابري، والذين سجلوا أربعة من الأهداف الألمانية الخمسة الأخيرة.
المزيد من المقالات