44 مشروعا ينفذها المجلس التنسيقي السعودي - الإماراتي

تم إنشاؤه في 2016 بتوجيه من خادم الحرمين الشريفين

44 مشروعا ينفذها المجلس التنسيقي السعودي - الإماراتي

الأربعاء ٢١ / ١١ / ٢٠١٨
يعمل المجلس التنسيقي السعودي - الإماراتي على تنفيذ 44 مشروعا إستراتيجيا اقتصاديا وعسكريا وتنمويا مشتركا، وذلك ضمن «إستراتيجية العزم»، وقد حدد المجلس 60 شهرا كحد أقصى لتنفيذ المشروعات المحددة لتحقيق ما تتطلع إليه القيادتان، ويخدم المصالح المشتركة للبلدين والشعبين الشقيقين.

» محاور العمل


كما تم تشكيل فرق عمل للمشروعات المشتركة، تركز على 3 محاور رئيسية وهي: المحور الاقتصادي، والمحور البشري والمعرفي، والمحور السياسي والأمني والعسكري، وتتوسع المشروعات المشتركة لتضم إطلاق رؤية وهوية مشتركة تُعنى بالسياحة للبلدين، وإستراتيجية موحدة للأمن الغذائي، وخطة موحدة للمخزون الطبي، ومنظومة أمن إمدادات مشتركة.

ويخطط المجلس التنسيقي المشترك إلى وضع إستراتيجية للعمل المشترك في مجالات الإنتاجين الزراعي والحيواني، وإنشاء مركز للبحوث يعنى بتطوير وتوطين تقنيات تحلية المياه المالحة، وإنشاء صندوق استثماري في قطاع الطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة والتقنيات الواعدة، بالإضافة إلى العمل المشترك على منظومة التعليم الرقمية، وتعزيز الابتكار في التعليم التقني، وغيرها من المبادرات.

» نموذج لعمق العلاقات

ويُعتبر المجلس التنسيقي السعودي - الإماراتي والذي تم إنشاؤه في شهر مايو لعام 2016 بتوجيه من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، والشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس دولة الإمارات، النموذج الأمثل لعمق العلاقة بين البلدين الشقيقين، وتأكيدا على المصير المشترك بينهما، ويهدف إلى التشاور والتنسيق في الأمور والموضوعات ذات الاهتمام المشترك في المجالات كافة.

» أعضاء المجلس

ويضم المجلس في عضويته 16 وزيرا من القطاعات ذات الأولوية في كلا البلدين، حيث يضم من الجانب السعودي وزير الداخلية الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف، ووزير الثقافة الأمير بدر بن فرحان، ووزير الاقتصاد والتخطيط محمد التويجري، ووزير التجارة والاستثمار الدكتور ماجد القصبي، ووزير الخارجية عادل الجبير، ووزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية المهندس خالد الفالح، ورئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للترفيه أحمد الخطيب، ووزير المالية محمد الجدعان، والمشرف على صندوق الاستثمارات العامة ياسر الرميان.

ومن الجانب الإماراتي يضم المجلس، نائب رئيس مجلس الوزراء الشيخ منصور بن زايد، ووزير الاقتصاد سلطان المنصوري، ووزير الدولة للشؤون الخارجية الدكتور أنور قرقاش، ووزير الدولة للشؤون المالية عبيد الطاير، ووزير التربية والتعليم حسين الحمادي، ووزير دولة الدكتور سلطان الجابر، ونائب الأمين العام للمجلس الأعلى للأمن الوطني علي الشامسي.
المزيد من المقالات