«غوتيريش» يدعو لدعم السلام في أفريقيا

«غوتيريش» يدعو لدعم السلام في أفريقيا

الثلاثاء ٢٠ / ١١ / ٢٠١٨
رحّب الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، بالتقدم المشجّع الذي حققته بعثات حفظ السلام في القارة الأفريقية في السنوات الأخيرة، بما في ذلك إكمال ولايتي بعثتين لحفظ السلام بنجاح في كوت ديفوار وليبيريا وإغلاقهما.

جاء ذلك في اجتماع لمجلس الأمن الدولي الذي عقد اليوم حول عمليات حفظ السلام في أفريقيا، سلّط فيه الأمين العام الضوء على التعاون الوثيق بين الاتحاد الإفريقي والأمم المتحدة لدعم العمليات السياسية، والحوارات الوطنية، وجهود الوساطة الإقليمية، وتخفيف التوترات، وتمهيد الطريق لاتفاقات السلام والانتخابات.


وأكد غوتيريش أن بعثات الأمم المتحدة تضطلع بعمليات معقّدة ذات ولايات متعددة الأبعاد في بيئات بالغة الخطورة، إذ تشكّل الجريمة بوساطة الوطنية، والجماعات المسلحة، والجماعات الإرهابية، تحديات خطيرة، وتستهدف في بعض الأحيان قوات حفظ السلام مباشرة، مشيرًا إلى أنه على هذه الخلفية، فإن شراكة الأمم المتحدة مع الاتحاد الإفريقي والدول الأعضاء الإفريقية أمر حيوي للجهود الجماعية من أجل السلام، ويجب أن يُواصل العمل على تعزيزها.

ورحّب الأمين العام بالتأييد الإفريقي لمبادرة "العمل من أجل السلام"، التي تهدف إلى إعادة تركيز عمليات حفظ السلام على الولايات الأكثر واقعية، وجعل بعثات الأمم المتحدة أقوى وأكثر أمانًا، وحشد دعم جماعي أكبر للحلول السياسية وللقوات المجهزة والمدربة تدريبًا جيدًا.
المزيد من المقالات