روسيا تتغاضى عن خرق الأسد لاتفاق إدلب

روسيا تتغاضى عن خرق الأسد لاتفاق إدلب

الاثنين ١٩ / ١١ / ٢٠١٨
قالت وزارة الدفاع الروسية أمس: إن 18 عسكريا من قوات الأسد قتلوا جراء عملية قصف نفذها مسلحون في محافظة إدلب استهدفت مواقع النظام في ريف اللاذقية، في وقت أهملت التطرق لأي من الخروقات التي يمارسها جيش بشار في منطقتي إدلب وحماة والضحايا المدنيين جراء القصف.

وقال مدير «مركز حميميم» التابع لوزارة الدفاع الروسية، الفريق فلاديمير سافتشينكو: على الرغم من الاتفاق الخاص بوقف الأعمال القتالية إلا أن انتهاكات الهدنة لا تزال مستمرة من قبل التشكيلات المسلحة غير الشرعية الناشطة في منطقة إدلب لخفض التوتر.


وتابع سافتشينكو: وعلى مدار الساعات الـ24 الماضية قصف المسلحون ريفي حلب 3 مرات وحماة مرتين، بالإضافة إلى بلدتي تل علوش والصفصاف في محافظة اللاذقية.

وصعدت قوات الأسد والميليشيات التابعة لها، الجمعة، من قصفها المدفعي على القرى والبلدات الواقعة ضمن حدود المنطقة منزوعة السلاح.
المزيد من المقالات