قائد يمني: الانقلابيون يخططون لارتكاب جريمة في الحديدة واتهام التحالف

تحرير مثلث «عاهم».. والحوثيون يفجرون مباني قبل فرارهم

قائد يمني: الانقلابيون يخططون لارتكاب جريمة في الحديدة واتهام التحالف

الاثنين ١٩ / ١١ / ٢٠١٨
شدد مصدر عسكري في القوات المشتركة على أن ميليشيات الحوثي تخطط لاستهداف مواطني مدينة الحديدة بقذائف مدفعية عند احتفالهم بالمولد النبوي، وإلصاق التهمة بقوات التحالف العربي، لاستجداء عطف المجتمع الدولي المتغاضي أصلا عن جرائمها تجاه اليمنيين.

» استغلال الاحتفال


وقال المصدر في حديثه لـ«اليوم»: إن ميليشيات الحوثي ستستغل الاحتفاء بالمولد النبوي في الحديدة، لنقل تعزيزاتها العسكرية إلى عناصرها في المدينة، حيث ستنظم احتفالا جماهيريا فيها بجانب محافظات أخرى.

وأضاف: إن الانقلابيين يخططون لاستهداف الجماهير الذين تحشدهم بالقوة من الحديدة ومناطق أخرى بقذائف مدفعية، ومن ثم تحميل وإلصاق الحادثة بالتحالف والشرعية لمزيد من اللعب على وتر الإنسانية.

وفي حجة، أطلقت المنطقة العسكرية الخامسة صباح أمس الأحد عملية عسكرية في محيط المحافظة تكللت بتحرير مثلث «عاهم» بشكل كامل، وتطهير عدد من القرى والمناطق القريبة منه.

ويشكل مثلث «عاهم» خط إمداد هاما للميليشيات من مديريات حجة وصعدة وعمران ويربط بين مديريتي مستبا وحرض من جهة جنوب شرق، وبين عبس وحرض من جهة الجنوب.

وأضاف المصدر: إن عناصر الحوثي فجرت فنادق ومنازل مواطنين في عاهم قبل فرارها تجاه مديرية مستبا.

» جبهة تعز

وفي سياق متصل، أعلنت مصادر عسكرية استعادة قوات الشرعية المدعومة من التحالف مواقع جديدة من الحوثيين في مديريتي مقبنة وجبل حبشي غربي محافظة تعز خلال هجمات خاطفة تكبدت خلالها الميليشيات خسائر واسعة.

فيما دارت معارك أخرى في مناطق صعدة قُتل خلالها العشرات من الحوثيين من ضمنهم قياديون ميدانيون.

وما إن أعلن عن عودة الهدوء في الحديدة، وسط ترحيب أممي ودولي، حتى بدأت الجبهات الأخرى في اليمن تشتعل فيها المواجهات تباعاً بين الشرعية وعناصر الحوثي التي انهارت دفاعاتها أمام الجيش اليمني.

الهجمات لم تتوقف عن مناطق تعز والمقبنة، بل دارت معارك أخرى عنيفة في صعدة قُتل خلالها نحو 40 حوثيا، بينهم قياديون ميدانيون في مديرية باقم شمال المحافظة.

» غارات محددة

وفي مأرب، شنت مقاتلات التحالف العربي بقيادة المملكة سلسلة غارات استهدفت مواقع متفرقة لميليشيات الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران غربي المحافظة. وقال مصدر عسكري في الجيش اليمني: إن طيران التحالف العربي استهدف مواقع متفرقة لميليشيات الحوثي غربي محافظة مأرب بالتزامن مع قصف مدفعي لقوات الجيش.

وأضاف المصدر: إن القصف الجوي والمدفعي جاء عقب إطلاق عناصر الحوثي ثلاثة صواريخ باليستية نحو مأرب، وتم اعتراضها من قبل دفاعات التحالف العربي في سماء المدينة.
المزيد من المقالات