الاتحاد يطلب غالب.. والنصر يلتزم الصمت

الاتحاد يطلب غالب.. والنصر يلتزم الصمت

كشفت مصادر نصراوية عن تلقي إدارة النصر اتصالا من عضو في إدارة نادي الاتحاد من أجل التنازل عن المدة المتبقية لعقد لاعب الوسط إبراهيم غالب الذي ينتهي عقده مع النصر في مارس ٢٠١٩ المقبل، وتسعى إدارة الاتحاد لشراء المدة المتبقية في ظل عدم موافقة النصر على تجديد عقده، بعد أن كان قد جدد عقده مع النصر في الخامس من فبراير ٢٠١٤ لمدة خمس سنوات مقابل تسعة ملايين ريال سنويا كأعلى اللاعبين السعوديين أجرا في ذلك الوقت.

ولم تقدم إدارة النصر حتى اللحظة أي عرض رسمي لغالب لاستمراره مع الفريق، بالرغم من أن بعض المصادر أكدت أن اللاعب تلقى عرضا شفهيا مطلع الموسم لتجديد عقده مقابل مليونين ونصف المليون ريال للموسم الواحد وهو ما رفضه اللاعب.


وبحسب المصادر فإن غالب كان من ضمن الأسماء التي كان ينوي مسيرو النصر إبعادها في بداية الموسم إلى جانب حسن الراهب وعبدالله العنزي وأحمد عكاش وعبدالله الاسطاء، بيد أن المدرب السابق الأوروجوياني دانيال كارينيو رفض طلب الإدارة، مؤكدا أنه يعول الكثير على إبراهيم غالب في قادم الأيام، خاصة أنه يملك علاقة مميزة مع اللاعب وبإمكانه التأثير الإيجابي عليه في استعادة مستواه، قبل أن يبعده كارينيو بعد مواجهة الجولة الخامسة في ظل تراجع مستواه وعدم مواكبته لتطلعات أنصار الفريق.

وتقيم إدارة النصر الأسبوع المقبل حفلا خاصا للنيجيري أحمد موسى بعد فوزه ‏رسميا بجائزة أفضل لاعب نيجيري لعام 2018، متفوقا على فيكتور موسيس لاعب تشيلسي، واليكس ايوبي لاعب ارسنال، ومن المنتظر أن تتم دعوة ممثلي السفارة النيجيرية في الرياض إلى جانب ممثل من الاتحاد السعودي لكرة القدم.

من جانب آخر، تأكد مواصلة لاعب الارتكاز عبدالعزيز الجبرين غيابه عن مباريات الفريق بعد تعرضه لتمزق في عضلة الساق، وبالتالي سيكون الجبرين من أبرز الأسماء التي ستغيب عن مواجهة الشباب الجمعة المقبلة.
المزيد من المقالات