نشر ثقافة الموهبة والإبداع في مدارس الأحساء

اكتشاف 23 طفلا موهوبا بـ 6 مدارس

نشر ثقافة الموهبة والإبداع في مدارس الأحساء

السبت ١٧ / ١١ / ٢٠١٨
تحرص إدارة التعليم في محافظة الأحساء على تنفيذ مشروع «أسبوع الموهبة» في المدارس لنشر ثقافة الموهبة والإبداع، حيث تم اكتشاف 23 طفلا موهوبا من خلال تطبيق مقياس الموهبة على 6 مدارس لرياض الأطفال.

وقال مدير إدارة الإعلام التربوي سعد آل درويش لـ«اليوم»: إنه وخلال الأعوام الماضية حرصت إدارة الموهوبات على تنفيذ المشروع الوزاري «أسبوع الموهبة»، وتقوم فكرته على مبدأ نشر ثقافة الموهبة والإبداع لدى جميع فئات المجتمع من خلال تخصيص أسبوع دراسي محدد لتقديم برامج وفعاليات متنوعة تسهم في نشر ثقافة الموهبة والإبداع وإيصال رسالة علمية صحيحة لعموم طبقات المجتمع المحلي تزيد وعيهم بأهمية الموهبة تشارك فيه 100 مدرسة سنويا.


» بناء وعطاء

وقال آل درويش: أطلقت إدارة الموهوبات جائزة «بناء وعطاء» وهي جائزة تسعى لتحقيق الأداء المدرسي المتميز في رعاية الموهوبات، فهو مشروع يهدف إلى تطبيق نظم ومعايير الجودة في التعليم من خلال استحداث بطاقة شاملة لمعايير التميز في جودة الممارسات في مجال رعاية الموهوبات في المدارس وتوفير الإمكانيات اللازمة إذا ما أردنا بلوغ أعلى مستويات الجودة، وزيادة الكفاءة التعليمية ورفع مستوى الأداء لجميع الإداريين والمعلمين والعاملين بالمدرسة والإدارة حيث شاركت 50 مدرسة وتم الإعلان عن المدارس الحاصلة على الجوائز في تلك المسابقة، كما انطلقت مبادرة «نحو تسكين مبكر» لتحقيق التكامل بين مشاريع ومبادرات إدارة التعليم، وسعيا لتوسيع دائرة فئة المستفيدين من برامج إدارة الموهوبات، وتوحيد الجهود المبذولة، التي تحقق إدارة الموهوبات من خلالها تكاملا منظما مع إدارة رياض الأطفال، بحيث يتم التعرف على الأطفال ذوي القدرات العالية، وتقديم الرعاية المناسبة لهم حسب قدراتهم وإمكاناتهم باستراتيجيات تدريس الموهوبين، من خلال تسكينهم بمدارس فصول الموهوبين «بنين، بنات» لرعايتهم في بيئة تعليمية مهيأة للطلاب الواعدين بالموهبة والإبداع حيث تم اكتشاف 23 طفلا موهوبا من خلال تطبيق المقياس على 6 مدارس لرياض الأطفال.

» دراسات ومبادرات

وبين آل درويش أن الإدارة نفذت العديد من الدراسات التطبيقية، منها دراسة تحليلية لحاجات الميدان، ولتسديد تلك الاحتياجات انطلقت مبادرة كتاب «نقطة ضوء» وهو كتاب يمد مسؤولات الموهبة بمجموعة من الأنشطة التي تسهم في توسيع مدارك الطالبات الموهوبات ويكسبهن مهارات جديدة ومتنوعة تلبي احتياجاتهن وتشبع ميولهن الإبداعية ورغبتهن في التغيير إلى الأفضل. وقد تم توزيعه على جميع المدارس في المحافظة والإدارات والأقسام. وهناك العديد من البرامج التأهيلية التى تنفذها الإدارة لدعم المعلمات لتقديم الرعاية المثلى للطالبات حيث تم تدريب 882 معلمة حتى الآن.

وقال: إن إدارة الموهوبات تسعى لأن تكون أنموذجا رائدا في مجال رعاية الموهوبين يستقى من تجاربها ومعارفها، ومن هنا انطلقت إدارة الموهوبات بكامل طاقاتها البشرية والمادية لتقدم طيلة السنوات الأخيرة الماضية عددا كبيرا من المنجزات تضمنت تفعيل مشاريع وبرامج وزارة التعليم وما تمخض عنها من مبادرات نوعية كان لها بالغ الأثر على صعيد المحافظة والمنطقة بشكل عام.
المزيد من المقالات