ناظر: فجوة بين اللاعبين والإدارة سبب مشاكل الاتحاد

ناظر: فجوة بين اللاعبين والإدارة سبب مشاكل الاتحاد

السبت ١٧ / ١١ / ٢٠١٨
أكد نائب رئيس مجلس إدارة نادي الاتحاد لؤي بن هشام ناظر المعيّن حديثاً أن من أسباب المشكلات الموجودة حاليا في الفريق الأول الكروي هو وجود فجوة بين مجلس الإدارة السابق واللاعبين وهو ما تسبب بشكل كبير في النتائج الحالية، التي حققها الفريق في دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين، وقال ناظر: لست ملمّاً بالأمور الداخلية للنادي ولكني متابع كوني أحد الجماهير الاتحادية ويتضح جليا وجود علامات وأسباب للأزمة الحالية للفريق، وسأعمل مع أعضاء مجلس الإدارة على إيجاد مواضع الخلل لمناقشتها وإيجاد الحلول لها في أقرب وقت ممكن.

وأضاف ناظر: المشكلة المالية التي كان يعاني منها الاتحاد سابقاً انتهت بشكل كبير، وكانت هناك جلسة مصارحة بين أعضاء المجلس في اجتماع يوم الخميس، واتضح وجود فجوة كبيرة بين أعضاء مجلس الإدارة واللاعبين، مرتبطة بوعود وغياب الدعم المعنوي بجانب عدم شعور اللاعبين بالتقدير من المجلس.


وأكد أنهم سيعملون على دعم اللاعبين بشكل غير محدود وبقوة ومن غير شروط ولن يتم التفريق بينهم، والتقييم الفني سيكون من فترة إلى أخرى مع الجهاز الفني، ولن ينتظر صناع القرار حتى الانتقالات الشتوية، بل سنعمل على معالجة وضع الفريق سريعاً، وهناك تعاقدات قادمة للاتحاد، وعلينا دعم المنظومة الحالية، ويجب سد الفجوة وبشكل سريع جداً.

وأشار لؤي ناظر إلى أن اجتماع مجلس إدارة الاتحاد شهد التطرق إلى الأمور المالية، وقال: هناك دعم من جميع المستويات وتدفق مالي كبير للنادي، علما بأن نواف المقيرن دفع من ماله الخاص حوالي 32 مليون ريال، وهناك أموال أخرى دفعت من أعضاء مجلس الإدارة، وتحدثنا أيضا عن تغيير لغة الحديث في النادي على مختلف الأصعدة، لأنه يجب أن ننتقل من الأجواء السلبية إلى الإيجابية، وليس هناك وقت لإلقاء اللوم، ويجب أن نعمل من أجل معالجة الوضع الحالي.
المزيد من المقالات