الري لـ «اليوم»: 4 مخترات متخصصة لمراقبة مياه مزارع الأحساء

الري لـ «اليوم»: 4 مخترات متخصصة لمراقبة مياه مزارع الأحساء

السبت ١٧ / ١١ / ٢٠١٨


يتعرض عدد من المزارعين والمهتمين بالزراعة بمزارع مدينة العيون وما حولها لمعاناة كبيرة بسبب التغيرات في مياه الري التي تضخ لمزارعهم وتحولها للون الأخضر المنبعث منه الروائح، وهو ما جعلهم يطالبون بتشكيل لجنة مختصة لمعاينة هذه المياه ومدى تأثيرها على المزارع وعلى المزارع نفسه، في حين يرى بعض المزارعين أن وصول المياه لمزارعهم قليل جدا.


وقال مدير العلاقات العامة والمتحدث الرسمي للمؤسسة العامة للري سلطان الخالدي لـ «اليوم»: تم تنفيذ مشروع تحويل قنوات الري المكشوفة إلى أنابيب مغلقة بتوزيع الواحة إلى (10) قطاعات، ومن ضمن هذه القطاعات قطاع رقم (1) الواقع في شمال الواحة بمدينتي (العيون والمراح) وحيث إنه تم تشغيل ثلاث قطاعات قبل هذا القطاع وبحمد الله حققت نتائج مميزة جدا.

وحول قلة المياه والتسبب في موت بعض المزروعات أشار الخالدي إلى أنه نظرا لشح الموارد المائية يتم الاعتماد على مياه الصرف الصحي المعالج ثلاثيا حسب المواصفات السعودية بمتابعة على مدار الساعة لري المزروعات، وتم عمل جدولة ري بناءً على الاحتياج المائي الفعلي للمشروع على أن يكون نظام الري داخل المزارع ريا حديثا حتى تكتمل المنظومة ويتحقق الهدف من المشروع، مع العلم بأن أغلب المزارع لم تطبق نظم الري الحديثة وأن نظام الري السائد حاليا هو الري بالغمر وقد تمت زيادة كميات الري للمزارع في بداية تشغيل المشروع وتخفيضه تدريجيا مساعدة للمزارع لإعطائه مهلة للتحول إلى نظم الري الحديثة حتى وصولنا إلى الاحتياج المائي الفعلي لا يمكن أن يروي المزرعة إلا إذا كان نظام الري هو الري الحديث وهذا أهم سبب لعدم ري المزارع ريا كاملا، مؤكدا أن المؤسسة قامت بتوصيل المواسير من المحابس (المخرج) إلى مداخل الحيازات الزراعية لأغلب المزارع.

أماكن خاصة

وبين الخالدي أنه يوجد مخارج مشتركة لعدة مزارع ويرجع السبب لصغر الحيازات الزراعية ولعدم توفر أماكن خاصة لتركيب مخارج لها، ولضمان توزيع المياه بالكميات المخصصة يتم متابعة كل مخرج حسب برنامج الري وعمل الصيانة اللازمة إذا دعت الحاجة والتأكد من كمية المياه حسب الاحتياج المائي لكل مزرعة.

مراقبة مستمرة

وحول تغير لون المياه والروائح الكريهة أكد الخالدي: أن المؤسسة العامة للري تحرص على التأكد من جودة ونوعية المياه المعاد استخدامها لأغراض الري ومطابقتها للائحة السعودية لإعادة الاستخدام، وذلك بالمراقبة المستمرة والدائمة على مدار الساعة وطوال أيام الأسبوع من خلال 4 مختبرات متخصصة ومنتشرة في محطات الضخ داخل مدن وبلدات المحافظة وعدم تجاوز أي من معايير اللائحة السعودية لإعادة الاستخدام، كما أن لون المياه ليس لونا حقيقيا إنما ما يشاهد هو لون ظاهري نتيجة ما ينعكس على هذه المياه من مكونات البيئة المحيطة، وأن مشاهدة قاعة البركة في الصورة لدليل على صفاء المياه وكفاءة عمليات المعالجة.
المزيد من المقالات